الكيدية تحكم علاقة جرمانوس والحجّار وعثمان

0 23

تضجُّ فصائل قوى الأمن الداخلي من أزمة اكتظاظ النظارات المستمرّة منذ سنوات من دون إيجاد حلّ لها، ما يدفع العديد من أمرائها إلى رفض استقبال موقوفين جدد أحياناً.
وفي هذا السياق، ذكرت جريدة"الأخبار" اليوم، أنّ الجيش كان بصدد تسليم فصيلة الاوزاعي عدداً من الموقوفين، إلاّ أنّ آمر الفصيلة رفض تسلّمهم. عندها خابر ضابط الجيش المسؤول معاون مفوّض الحكومة القاضي هاني الحجّار الذي ألزم الفصيلة بتسلّمهم بناءً على إشارة قضائية.
لكنّ آمر الفصيلة عاود مخابرة مفوّض الحكومة القاضي بيتر جرمانوس الذي طلب عدم تسلّم الموقوفين، ونُفّذ طلبه كون "إشارته" أقوى من "إشارة" معاونه. وبالفعل، رفض آمر الفصيلة تسلّمهم، إلاّ أنّ المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان تدخّل بعد علمه بما جرى، واتصل شخصياً بآمر الفصيلة طالباً إليه تنفيذ إشارة القاضي الحجّار.
"محكمة" – الثلاثاء في 2019/7/23

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!