المجلس العدلي يستجوب الموقوف الوحيد بجريمة اغتيال القضاة الأربعة

0 28

تابع المجلس العدلي برئاسة القاضي جوزف سماحة وعضوية الرؤساء التمييزيين القضاة ميشال طرزي، عفيف الحكيم، غسّان فوّاز وجمال الحجّار، وفي حضور ممثّلة النيابة العامة التمييزية القاضي إميلي ميرنا كلاّس، النظر في جريمة اغتيال القضاة الأربعة حسن عثمان، عماد فؤاد شهاب، وليد محمّد هرموش وعاصم خالد بو ضاهر داخل قاعة محكمة الجنايات في قصر عدل صيدا القديم في حزيران من العام 1999.
وقد استجوب المجلس العدلي الموقوف الوحيد في هذه الجريمة الفلسطيني وسام طحيبش بحضور وكيله القانوني المحامي ناجي ياغي، ووكلاء جهة الادعاء الشخصي المحامين منيف حمدان، وياسر عاصي وبلال أبو ضاهر وغادة هرموش.
وركّزت الأسئلة على علاقة طحيبش بتنظيم "عصبة الأنصار" والمتهمّين الفارين من وجه العدالة فنفى علاقته بالجريمة، واصفاً اتهامه بالافتراء، وقال لرئيس المجلس القاضي سماحة: "أطلب عدالة الله وعدالتكم، أنا مظلوم".
واستدعى المجلس إلى الجلسة المقبل في 22 شباط 2019، ثلاثة أشخاص من شهود الحقّ العام هم: ابراهيم.م، عامر.د، وعماد ياسين الذي يمضي محكوميته في سجن رومية.
"محكمة" – الجمعة في 2018/12/07

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!