المحامية سهى اسماعيل في لقاء مع محامين من البقاع: لنقابة تحاكي العدالة الرقمية

0 2٬028

خاص –"محكمة":
تواصل المحامية سهى اسماعيل المرشّحة لعضوية مجلس نقابة المحامين في بيروت في انتخابات تشرين الثاني 2021 جولاتها على زملائها وزميلاتها في المناطق اللبنانية لعرض الأفكار وبرنامج العمل عليهم ومناقشة الأمور النقابية والحياتية معهم بصوت مرتفع بحيث لا تكون مجرّد تطلعات لا قدرة لها على الحياة.

وفي هذا الإطار، أقامت أمينة سرّ المنظّمة العربية للمحامين الشباب المحامية ربى شكر لقاء مهمًّا للمحامية اسماعيل في مطعم "amaleen" في مجمّع "كاسكادا" في قلب سهل البقاع حضره مائة وخمسون محاميًا ومحامية من أبناء البقاعين الأوسط والغربي تقدّمهم أمين سرّ مجلس نقابة المحامين سعد الدين الخطيب، والأمين العام المساعد لاتحاد المحامين العرب معين غازي، وعضو لجنة إدارة صندوق التقاعد سعاد شعيب، وممثّل النقابة في زحلة منير بقاعي، وممثّل النقابة في جبّ جنين عمر الجمّال، ورئيسة فرع لبنان في المنظّمة العربية للمحامين الشباب سنا الرافعي، وممثّلا المحاكم الشرعية وسام الحلبي وبلال زين الدين، وكاتب العدل حكمت الزين.

بداية ترحيب من المحامية ربى شكر التي استفاضت في الحديث عن المحامية سهى اسماعيل" المعطاءة والطموحة بعطائها نحو الأفضل" كون العطاء هو المفتاح الرئيسي للنجاح وسيكون لها بإذن الله لأنّها مناضلة وحقوقية وإنسانية لم تتردّد يومًا وأينما تحلّ في تقديم أفضل ما عندها، وهي دافعت عن الإنسان وحقوقه بكلّ ما أوتيت من قوّة داخل لبنان وخارجه".

وقدّمت شكر نبذة عن مسيرة اسماعيل التي هي "محامية محاضرة في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، وعضو لجنة العلاقات العامة ولجنة حقوق المرأة في نقابة المحامين في بيروت، وترؤسها فرع لبنان في المنظّمة العربية للمحامين الشباب"، مشيرة إلى قيامها بنشاطات عديدة تستحقّ معها أن تمثّل المحامين في مجلس النقابة.
ثمّ أعطي الكلام للمحامية سهى اسماعيل فاستهلّت بالترحيب بالحاضرين وقالت: "اليوم طلّيت من عينتين عالبقاع من عين الأستاذة ربى شكر والأستاذ أحمد الجمال".

وتحدّثت اسماعيل عن انتسابها إلى نقابة المحامين في العام 2003 وعملها في دعم مرشّحين صاروا أعضاء في مجالس نقابية متعاقبة "وعايشت الهموم النقابية من خلال وجودي على الأرض لأنّني أنا بنت الأرض، بنت النقابة وعايشي مشاكلها وهمومها وبسمع مشاكل وهموم المحامين وهذا ما حفّزني على الترشّح لكي أكون صوتهم في مجلس القرار.

وأكّدت اسماعيل أنّ همّها الأساسي كرامة المحامي والتي لا تقتصر فقط على علاقة المحامين بالقضاء، بل تشمل الإدارات العامة والمراكز الأمنية، وموضوع الأتعاب داعية إلى "ضرورة البدء أوّلًا بتطبيق إلزامية اتفاقية الأتعاب مع تضمينها بندًا تحكيميًا إلزاميًا وننطلق من خلالها إلى معالجة بقيّة الأمور".

كما اعتبرت اسماعيل أنّ "كرامة المحامي ترتبط بصحّته التي هي الهمّ الأساسي"، ولذلك "سأسعى إلى تأمين أفضل خدمة صحيّة للمحامين لئلّا يضطرّ المحامي إلى إجراء اتصالات مع أعضاء مجلس النقابة عند كلّ خدمة إستشفائية".
وأكّدت اسماعيل أن شعارها الإنتخابي والعملاني هو السعي إلى الإرتقاء بنقابة المحامين لتحاكي العدالة الرقمية، وهو ما يعزّز كرامة المحامي أيضًا من خلال تنظيم العلاقة مع القضاء، إذ لم يعد مفيدًا الإنتظار طويلًا في أروقة المحاكم، ستعيدة في هذا المجال، تجربة نقابة المحامين خلال فترة تفشّي جائحة "كورونا" الأمر الذي ساعد ويساعد كثيرًا المحامين في عملهم اليومي، سواء من خلال تقديم طلبات إخلاءات السبيل أو من خلال الأوامر على عرائض لدى قضاء العجلة، أو من خلال المحاكمات الإفتراضية لدى محاكم الجنايات، فضلًا عن تسهيل االتبليغات وتبادل اللوائح ومعرفة مواعيد الجلسات وإجراء المراجعات من خلال مفتاح سرّي يحصل عليه المحامي للقضيّة التي يتابعها بحيث يجري المراجعات من مكتبه ودون حاجة إلى الحضور إلى المحاكم.

ثمّ كانت كلمة للمحامي منير بقاعي الذي عبّر عن فرحه بمثل هذه اللقاءات مع المحامين، داعيًا إلى انتخاب اسماعيل ومتمنّيًا لها التوفيق والنجاح وقال:"أطلب من كلّ الموجودين الذين هم أهلي وقلبي أن ينتخبوك"، معتبرًا أنّ "العضو يجب أن يكون حالة وليس فردًا". كما تحدّث المحاميان سعد الدين الخطيب وعمر الجمال عن مناقبية اسماعيل وأعلنا دعمهما لها لأنّها تستحقّ أن تكون عضوًا في مجلس النقابة تنقل صوت المحاميات والمحامين معًا.
"محكمة" – الأحد في 2021/9/5

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!