المراد ورئيس المحكمة العسكرية يبحثان الحدّ من اكتظاظ السجون في ظلّ "كورونا"

0 19

"محكمة" – خاص:
زار نقيب المحامين في طرابلس والشمال محمّد المراد، يرافقه عضو مجلس النقابة المحامي نشأت فتّال، ومقرّر لجنة السجون المحامي محمّد صبلوح، وممثّل النقابة في المحكمة العسكرية المحامي محمد ديراني، والأستاذ خليل عيش، رئيس المحكمة العسكرية العميد الركن حسين عبد الله، لوضعه في أجواء خطّة السجون الصادرة عن نقابة المحامين في طرابلس، والتي من شأنها أن تُسهم في تخفيف الاكتظاظ في السجون، خاصةً في ظلّ الظروف الصحيّة الراهنة والمتعلّقة بفيروس "كورونا".
وشرح النقيب المراد للرئيس عبد الله الآليات العملية للحدّ من مشاكل الاكتظاظ وأهمها: تكليف النقيب المراد لوكلاء دفاع في القضايا العالقة أمام المحكمة العسكرية، للمتهمين الذين ليس لديهم وكلاء دفاع، وذلك لتمكين المحامين المكلفين من مراجعة الملفات، وتقديم طلبات إخلاء السبيل، وتخفيض الكفالات، وإدغام العقوبات.
كما تمنّى النقيب المراد على رئيس المحكمة عبد الله تطبيق المادة 205 من قانون العقوبات لجهة ادغام العقوبات وليس جمعها، بالإضافة إلى تطبيق المادة 108 من قانون أصول المحاكمات الجزائية لناحية التوقيف الاحتياطي.
وتمّ الإتفاق بعد انتهاء الظروف الصحيّة الإستثنائية في لبنان، على زيارة المحامين المتدرّجين لمقرّ المحكمة العسكرية الدائمة للإطلاع على مسار العمل القضائي فيها، لإكتساب المعرفة والخبرة، كما وعد الرئيس عبد الله بزيارة نقابة المحامين في طرابلس في أقرب فرصة ممكنة.
وفي ختام اللقاء، قدّم رئيس المحكمة العسكرية درعاً تقديرياً للنقيب المراد تقديراً لجهوده النقابية المميّزة، كما قام الوفد بزيارةٍ الى قضاة في المحكمة العسكرية.
"محكمة" – الخميس في 2020/3/12

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!