المرتضى: يعملون على تحويل كارثة انفجار المرفأ إلى أداة لاستثارة الغرائزية الطائفية

0 255

أكّد وزير الثقافة محمّد وسام المرتضى أنّ "هناك من عمل وما زال يعمل على تحويل كارثة انفجار المرفأ التي تعدّ من أكبر الكوارث التي حلّت بلبنان، إلى أداة لاستثارة الغرائزية الطائفية خدمة لأهداف خاصة، وإلى وسيلة لوأد الوحدة الوطنية والتشويش على مكامن قوّتنا خدمة لمشاريع خارجية."
وأضاف المرتضى "للوكالة الوطنية للإعلام": "فأصرّ من الأساس على ألّا يتولّى التحقيق في قضيّة انفجار المرفأ إلّا قاضٍ من الطائفة المسيحية، وألّا يتوّلى النظر في المراجعات القضائية المقدّمة إلّا قضاة من الطائفة عينها، فشطر "العدلية" وما برح يحاول شطر البلد طائفيًا، إذ أسهم مع مروحة عريضة من شركائه، بتحريض من مشغّليهم، في إيهام الرأي العام أنّ هذه الكارثة حلّت بالمسيحيين من دون المسلمين كما أسهم وإيّاهم، وهذا الأخطر، أنّها حلّت بفعل المسلمين ومن هم على حلف معهم ومن يدور في فلكهم من غير المسلمين، ولكنّنا نبشّره بأنّ مساعيه هو وشركاؤه ومشغّلوه وحاضنوه، محلّيون ودوليون، سوف تبوء بالفشل، وأنّه وإيّاهم سوف ينكفأ موليًا الأدبار جارًا أذيال الخيبة، فمن يسعى إلى نقض الوحدة الوطنية من خلال مثل هذا المنهج الشيطاني فإنّ سعيه مردود حتمًا عليه، فقوّة الحقّ هي الغالبة، أمّا مسعى الشرّ فخائب، ولن يجرّ على صاحبه إلّا الوبال وسوء العاقبة".
"محكمة" – الأربعاء في 2021/11/24

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!