"المستقبل":كيدية قاض فاسد ضدّ عثمان تصويب مسموم على قوى الأمن

0 457

على اثر استدعاء قاضي التحقيق العسكري الأوّل بالإنابة فادي صوّان مدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان إلى التحقيق في ادعاء القاضي السابق بيتر جرمانوس عليه، أصدر "تيّار المستقبل" البيان الآتي:
"من المؤسف أن يدعي قاض على مدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان بناء على كيدية قاض قدّم استقالته بعد انكشاف فساده. ومن المؤسف أن تصبح قرارات بعض القضاة "غبّ الطلب" السياسي.
ومن سخرية القدر أن يصل الكيد ببعض الموتورين إلى حدّ طعن مؤسّسة هي اليوم أكثر من أيّ وقت مضى، في الخطّ الأمامي للمواجهة ضدّ كلّ الأوبئة في لبنان من كورونا إلى الإرهاب إلى الإضطراب الإجتماعي.
دائمًا رفعنا شعار الحياد للمؤسّسة الأمنية عن المناكفات والابتزازات السياسية، لكنّ البعض المعروف بافتعال المعارك الدونكيشوتية ما عاد يراعي حرمة المصالح الوطنية. فالأمن لكلّ الوطن، أمّا السياسة فجعلها هذا البعض على قياس مصالحه الشخصية والفئوية الضيّقة جدًّا.
وليس الكلام عن استدعاء المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان للتحقيق استهدافًا شخصيًا له، بل تصويب مسموم على قوى الأمن الداخلي، إذ بدلًا من إعلان الإعتزاز بما تقوم به هذه المؤسّسة في هذا الزمن الصعب جدًّا، نرى الكيديين يحاولون إقحامها في لعبة الابتزاز للضغط والعرقلة فيما البلاد تتدهور وتنتظر حكومة مهمّة تنتشلها من القاع.
الحملة على اللواء عثمان اليوم هي حملة سياسية بامتياز بلباس قضائي. فهل هكذا يكافأ من كشف شبكات الإرهاب وعصابات الإجرام والمخدّرات، ومن بدأ أوّلًا بمحاسبة المرتكبين بمؤسّسة قوى الأمن والأهمّ كشف فساد بعض القضاة؟
وبالمناسبة أين أصبحت ملفّات التحقيق معهم؟
إنّ كرامة اللواء عثمان من كرامتنا، وعمله يتحدّث عنه، ومناقبيته تشهد له، وهو ليس بحاجة إلى شهادة من أحد. وأساليب الضغط البالية والموروثة من حقبة الوصاية لن تنفع معه ومعنا".
"محكمة" – الثلاثاء في 2021/3/2

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!