النقيب جوزيف القصيفي: حذار التمادي في تجاهل قانون المطبوعات

0 52

أعلن نقيب المحرّرين الصحافيين جوزيف القصيفي أنّ "النقابة تسعى إلى نسج أفضل العلاقات مع القضاء إلاّ أنّها لن تسكت عن الخرق المتكرّر لقانون المطبوعات من حيث إحالة الصحافيين والإعلاميين على محاكم جزائية بدلاً من مثولهم أمام محكمة المطبوعات، المرجع الصالح لبتّ قضايا النشر وفقا لقانون المطبوعات".
وخاطب القصيفي وزير العدل البير سرحان الحاضر مع المشاركين في تكريم نادي "ليونز" – جونية عضويه القصيفي والسفير خليل كرم بالقول: "إنّ الصحافيين ليسوا سلطة خارجة على الدولة والقضاء الذي نريده فاعلاً ونزيهاً، متمنّين أن تكون هناك لقاءات بين النقابات المعنية ووزارة العدل ومجلس القضاء الأعلى للبحث في الأمور من أجل حسن تنظيم العلاقة وإزالة كل الالتباسات، ليعود التعاون على أفضل ما يكون ومبنياً على الاحترام المتبادل وتأكيد مرجعية القانون، ولا سيّما قانون المطبوعات الذي ألغت تعديلاته عام 1994 العقوبات السالبة للحرية ومنعت حبس الصحافي وإبدال العقوبة بغرامة مالية ومنعت تعطيل الصحف والتوقيف الاحتياطي".
وحذر من "استمرار تجاهل أحكام القانون"، وقال: "استمرار مثل هذه التصرفات يضع العلاقات بين الإعلام والقضاء، وهما ركنان أساسيان من أركان النظام الديموقراطي، على طرفي نقيض لا يتمناها أي منهما".
وتولّى المحامي جو كرم التعريف بالنقيب القصيفي الذي تسلّم مع خليل كرم درعاً تكريمية.
"محكمة" – الأحد في 2019/3/24

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!