بيان شديد اللهجة لنقابة المحامين بوجه "تصرّفات قضائية" أم الإضراب والمقاطعة؟/علي الموسوي

0 36

كتب علي الموسوي:
لن ينتهي الإشكال بين نقابة المحامين في بيروت ومجلس القضاء الأعلى على خير بعد تراجع المعنيين في القضاء عن تسوية تداعيات الإشكال الذي وقع بين المحامي علي أشمر وموظّفة في محتسبية صندوق تعاضد القضاة في قصر عدل بيروت خصوصاً في ظلّ المخالفات القانونية العديدة التي اقترفتها النيابة العامة المالية ممثّلة بالقاضي ندين جرمانوس.
وفي المعلومات الخاصة بـ"محكمة" أنّ بياناً شديد اللهجة سيصدر اليوم عن مجلس نقابة المحامين يؤكّد أنّ كرامة المحامي فوق كلّ اعتبار، ويرفض بشكل قاطع التعاطي غير المتوازن بين جناحي العدالة، وقد يصل الأمر إلى إعلان الإضراب العام في الأسبوع المقبل في ظلّ حماسة خمسة أعضاء على الأقلّ، من مجلس النقابة إلى رفع سقف الردّ لمنع تكرار ما يرونه من تصرّفات مؤذية من بعض القضاة لا تخدم العلاقة المشتركة والقائمة بين "أهل البيت الواحد".
وقد عقد مجلس نقابة المحامين في بيروت اجتماعاً مطوّلاً يوم أمس الخميس بحث جدولاً كبيراً من الأعمال في مقدّمتها الإشكال الذي وقع مع المحامي علي أشمر وما حصل في الاجتماع الذي تمّ بين النقيب اندره الشدياق وثلاثين محامياً ورئيس مجلس القضاء الأعلى جان فهد بحضور أعضاء مجلس القضاء حيث كانت أجوبة أحد المرجعيات القضائية غير مطمئنة على الإطلاق ورفض فيها الاعتراف بتراجعه عن تسوية موضوع الإشكال بعد مراجعته به فور حدوثه يوم الثلاثاء الفائت.
وعبّر النقيب الشدياق عن انزعاجه من الإلتفاف على ما تمّ الاتفاق عليه، إذ جرى الادعاء على المحامي أشمر بينما كان الاتفاق يقضي بإنهاء الإشكال حبّياً وكأنّ شيئاً لم يحصل.
وبحسب قانونيين، فإنّ المحامي العام المالي ندين جرمانوس وقعت في جملة مخالفات منها:
1- سماع إفادة المحامي أشمر وتدوينها بدون حضور ممثّل نقابة المحامين.
2- عدم اختصاص النيابة العامة المالية في الأصل، لوضع يدها على إشكال لا علاقة له لا بالمال العام، ولا بالتهرّب الضريبي، ولا بكتم الثمن، وغيرها من الجرائم الواقعة ضمن صلاحية هذه النيابة.
3- رفضت جرمانوس الاستماع إلى إفادات المحامين الشهود الذين كانوا موجودين خلال الحادثة.
وعلم أنّ اتصالات على مستوى عال أجريت مع أعضاء في مجلس نقابة المحامين لثنيهم عن تعطيل المرفق القضائي، فهل يكتفي مجلس النقابة ببيان عالي النبرة لمنع تكرار أيّ تعدّ على أيّ محام، أو يذهب إلى إعلان الإضراب في الأسبوع المقبل لتهدئة "غضب" عدد كبير من المحامين ظهر بوضوح في منشوراتهم وكتاباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي "الفايسبوك" ومجموعات "الواتساب"؟
الجواب رهن منتصف هذا اليوم..
"محكمة" – الجمعة في 2018/11/09

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!