تحدّيات كثيرة أمام مجلس القضاء الجديد واعتبار عون قسمهم امتداداً لقسمه/علي الموسوي

0 42

كتب علي الموسوي:
أقسم أعضاء مجلس القضاء الأعلى الجدد اليمين اليوم، أمام رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الذي أكّد أنّ "القسم الذي أديتموه امتداد لقسمي في المحافظة على القوانين، فكونوا قدوة في التصرّف والأداء".
فقد زار رئيس مجلس القضاء الأعلى جان فهد يرافقه أعضاء المجلس النائب العام التمييزي سمير حمود ورئيس هيئة التفتيش بركان سعد والرؤساء كلود كرم وسهير الحركة وروكس رزق وهيلانة اسكندر وماهر شعيتو ومنذر ذبيان واليان صابر القصر الجمهوري بعد بدء ولايتهم التي تستمرّ ثلاث سنوات بالنسبة للاثنين المنتخبين من محاكم التمييز والخمسة المعيّنين من الحكومة باستثناء الأعضاء الحكميين الثلاثة الذين يبقون إلى حين تقاعدهم ما لم تجر إقالتهم أو إعفاؤهم من مناصبهم قبل ذلك، والاعفاء لا ينطبق على رئيس هيئة التفتيش بطبيعة الحال بفعل القانون.
وأمام هذ المجلس تحدّيات كثيرة لعلّ أبرزها استكمال سعي المجلس السابق لإرساء مفهوم القضاء سلطة مستقلّة، وتعديل المادة الخامسة من قانون القضاء العدلي لجهة التشكيلات القضائية من دون عراقيل وزراء العدل بحيث يصبح المرسوم نافذاً بمجرّد مرور شهر على وجوده في درج وزير العدل ولا يعود بمقدوره أن يلغيها بنسيانها.
كما أنّ اعتبار الرئيس عون قسم هؤلاء القضاة امتداداً لقسمه يحمل في طيّاته الكثير من المسؤولية بغية دفع العدالة قدماً نحو الأمام، وتغيير صورة اللاثقة المعشّشة في وجدان الرأي العام والتي تجاوزت التسعين في المئة، حتّى ولو اقتضى الأمر استبعاد القضاة المسيئين إلى الجسم القضائي برمّته.
والرهان على أن ينجح مجلس القضاء في مهامه وألاّ يصطدم بمطبّات سياسية تمنع القضاء من القيام بواجباته في تحقيق العدالة المتوخّاة وفي تحقيق المساواة بين جميع المواطنين دون التفات للمحسوبيات والمحظيين والنافذين ومراعاة مشاعرهم عند ارتكابهم ما يقع تحت طائلة الملاحقة القانونية، خصوصاً وأنّ عنوان المرحلة المقبلة هو مكافحة الفساد واستئصاله نهائياً، فهل يتحقّق هذا الأمر أم أنّه كان شعاراً لتمرير الانتخابات النيابية التي جرت في 6 أيّار 2018؟
ومن المعروف أنّ القاضيين حمود وكرم يتقاعدان قبل انتهاء ولاية هذا المجلس الذي تتولّى فيه القاضي صابر أمانة السرّ للمرّة الأولى وهي ثالث إمرأة قاض تستلم هذه الأمانة بعد القاضيين فريال دلول وميرنا بيضا.
وتجدر الإشارة إلى أنّ القاضي محمّد مرتضى باق رئيساً للمكتب الإعلامي لمجلس القضاء.

"محكمة" – الإثنين في 2018/05/28

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!