تلفريك التزلّج وأبو زكي و"المطبوعات"

0 61

أصدرت محكمة المطبوعات المؤلّفة من القاضي روكس رزق رئيساً ونوال صليبا ورولا عبدالله مستشارتين، حكماً قضى بإبطال التعقّبات بحقّ الصحفية رشا أبو زكي في الدعوى المقامة ضدّها من شركة بلدية كفرذبيان على خلفية مقال نشرته في صحيفة "الأخبار" في العام 2012، بعنوان "تيلفيريك التزلّج حلم أم ماذا؟".
وسبق للمحكمة أن قرّرت في سياق النظر في هذه الدعوى، ردّ الإدعاء الشخصي لانتفاء صفة مقدّمه، وردّ الدعوى العامة عن جريدة "الأخبار"، وحصر الموضوع بالدعوى العامة بوجه أبو زكي.
ورأت المحكمة أنّ "الجمهورية اللبنانية تقوم على احترام الحرّيّات العامة لا سيّما حرّية الصحافة التي لا تقيّد إلاّ في نطاق القوانين وأحكام قانون المطبوعات، ومن حقّ الصحافة تنوير الرأي العام وتوعيته مع مراعاة الرصانة والدقّة والصدق دون الذمّ والقدح والتحقير بالأشخاص ودون الإساءة إلى الغير"
وأضافت المحكمة في حيثيات الحكم أنّها "قرأت ومحّصت واستعرضت ما ورد على لسان أبو زكي في متن المقال موضوع هذه الشكوى، وهو مقال استعرض واقع الحال في مراكز التزلّج في لبنان من زاوية نقدية بحتة، ولم تر، بالإستقلالية عن مسألة "توقّف الملاحقة على شكوى المتضرّر"، في حال كان "الخبر الكاذب يتعلّق بالأشخاص الطبيعيين أو المعنويين ودون أن يكون من شأنه تعكير السلام العام، أنّ هذا المقال يُعتبر من باب "نشر أخبار كاذبة"، أو من باب "نشر أخبار خاطئة" بالمفهومين المذكورين آنفاً، أو من باب "نشر أخبار كاذبة من شأنها تعكير السلام العام"، وبالتالي، فإنّه يقتضي إبطال التعقّبات بحقّ أبو زكي".
"محكمة"- الجمعة في 21/07/2017.
*حفاظاً على حقوق الملكية الفكرية، يرجى الإكتفاء بنسخ جزء من الخبر وبما لا يزيد عن 20% من مضمونه، مع ضرورة ذكر إسم موقع "محكمة" الإلكتروني، وإرفاقه بالرابط التشعّبي للخبر(Hyperlink)، وذلك تحت طائلة الملاحقة القانونية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!