توقيف الرأس المدبّر لعصابة تستبيح الضاحية الجنوبية

0 17

حصلت في الآونة الأخيرة، ضمن مناطق مختلفة من الضاحية الجنوبية وطريق صيدا القديمة، عدّة عمليات سلب بقوّة السّلاح من قِبل عصابة مسلّحة مجهولة، جرى في خلالها إطلاق النار على الضحايا واصابتهم في وضح النهار.
وقد تداولت وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي فيديوهات لهذه العمليات التي روّعت المواطنين.
نتيجة المتابعة الحثيثة التي قامت بها "شعبة المعلومات" في قوى الأمن الداخلي، تمكّنت من تحديد هويّة الرأس المدبر لهذه العمليات، وهو اللبناني م. ن. (مواليد عام 2001) الذي يعتبر من أصحاب السوابق الجرمية بقضايا سرقة وسلب ونشل ومخدّرات ومن الأشخاص الخطرين، ومسلّح بصورة دائمة.
وقد أوقف في منطقة حيّ السلم حيث أطلق مجهولون النار باتجاه القوّة وحاولوا قطع الطريق أمامها، ممّا اضطّر عناصرها لإطلاق النار ورمي قنبلة صوتية وقنبلة دخانية لإخلاء الطرقات، وتأمين نقل الموقوف إلى خارج المنطقة.
وقد ضُبط بحوزته: مبلغ مزيّف بقيمة /1900/ دولار أميركي (من فئة مئة دولار)، ومبلغ /3,706,500/ ل.ل. من الأموال المسلوبة من المواطنين، وكمّية من مادة الكوكايين مقسّمة داخل /7/ أكياس، وجهاز خلوي مسروق نوع "سامسونغ".
وبالتحقيق معه، اعترف بأنّه نفّذ بالإشتراك مع آخرين،ما يفوق الـ /15/ عملية سرقة درّاجة آلية من مناطق: حيّ السلم، الشويفات، المريجة وبئر العبد. وأكثر من /5/ عمليات سلب بقوّة السلاح في منطقتي الشويفات والأوزاعي. كذلك اعترف بتعاطي المخدّرات وترويج العملة المزيّفة.
وأجري المقتضى القانوني بحقّه، وأودع مع المضبوطات المرجع المختص، بناءً على إشارة القضاء، والعمل مستمرّ لتوقيف باقي المتورّطين.
"محكمة" – الجمعة في 2021/1/15

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!