"جردة" القاضي البيطار لمحتويات مرفأ بيروت

0 125

يُجري "فرع المعلومات" في قوى الأمن الداخلي، بإشراف المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق البيطار، جردة في مرفأ بيروت على جميع البضائع التي أُحيلت على صالة البيع (أيّ البضائع المصادرة والمسجّلة في لوائح خاصة لتُباع في مزاد علني) بحسب صحيفة "الأخبار".
وقد طلب ضبّاط "فرع المعلومات" صور لوائح البضائع التي لم تخرُج من المرفأ، علمًا بأنّ هناك كميات كبيرة من البضائع التي لم تُتلف أو تُعرض في المزاد منذ عام 2007. والتحقيق جارٍ لمعرفة الأسباب التي حالت دون إتلافها، علمًا بأنّ بينها مفرقعات ومواد حارقة ونيترات، على اعتبار أنّ البضائع التي حُجِزَت بين عام ١٩٩٠ و٢٠٠٦ قد أُتلِفت.
وذكرت المعلومات أنّ هناك ٨ أطنان من المفرقعات كانت في العنبر الرقم 12 إلى جانب "نيترات الأمونيوم"، ويُعتقد أنّها شكّلت الصاعق الذي أدّى إلى الانفجار الكبير في مرفأ بيروت يوم 4 آب 2020.
وكشفت المصادر أنّ المحقق العدلي يسعى إلى تحديد من وضع المفرقعات إلى جانب النيترات
"محكمة" – الأربعاء في 2021/6/23

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!