جرمانوس يتحدّى "المعلومات" ويطلب تبرئة سوزان الحاج

0 28

نادراً ما تطلب النيابة العامة البراءة أو كفّ التعقبات لمن سبق لها أن ادعت عليه، ولكنّ مفوّض الحكومة لدى المحكمة العسكرية الدائمة القاضي بيتر جرمانوس فعلها فطلب في مرافعته القيّمة إعلان براءة المقدّم سوزان الحاج في ملف الافتراء الجنائي الذي تحاكم فيه أمام محكمة العسكرية الدائمة مع المقرصن إيلي غبش على خلفية تلفيق تهمة التعامل مع العدوّ الإسرائيلي للممثّل زياد عيتاني.
وفسّرت خطوة جرمانوس على أنّها تحد واضح لشعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي التي سبق لها أن حقّقت في هذا الملفّ وأوقفت الحاج وغبش بعدما كانت المديرية العامة لأمن الدولة قد أوقفت عيتاني بناء لإشارة جرمانوس نفسه، كما أنّ الخلافات العلنية بين الشعبة وجرمانوس لا تخفى على أحد في ملفّ مكافحة الفساد بعدما جرى توقيف السمسار ج.ع. الذي تربطه صداقة بالقاضي جرمانوس.
وسبق لمعاوني جرمانوس أن تابعوا جلسات المحاكمة في هذا الملفّ أمام "العسكرية"، غير أنّه ارتأى أن يبدي مطالعته الشفهية شخصياً في قاعة المحكمة أمام جمهور القضاة والمحامين والاعلاميين والمواطنين الحاضرين وهو ما فسّر على أنّه رسالة مباشرة لا تخلو من التحدّي ضدّ"المعلومات" وتأتي في إطار المناكفات الجارية بين الطرفين.
"محكمة" – الخميس في 2019/5/30

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!