جريمة بعقلين: الزوج قتل زوجته وشقيقيه وسبعة آخرين

0 32

إرتكب إبن بلدة بعقلين الشوفية مازن حرفوش جريمة مروّعة في بلدته ذهب ضحيتها عشرة أشخاص هم زوجته وشقيقاه فوزي وكريم ولبنانيان آخران من بلدة عرسال البقاعية، وخمسة سوريين، إثنان منهم في العاشرة والخامسة عشرة من عمريهما الندي.
وبحسب المعلومات، فإنّ الجريمة بدأت بذبح منال التيماني(32 عاماً) في منزلها الزوجي، ثمّ استدرج شقيقه فوزي بداعي مرافقته إلى رحلة صيد وقتله، وتوجّه إلى منزل قيد الإنشاء في محلّة حرجية تؤدّي إلى نهر بعقلين وقتل أربعة سوريين بينهم أب وابناه حسن ومحمّد، ولحق كريم حرفوش(27 عاماً) بشقيقه مازن على متن درّاجة نارية بعد سماعه صوت الرصاص من أجل تهدئته فما كان منه إلاّ أن أرداه قتيلاً.
وما لبث مازن حرفوش أن أكمل طريقه نحو نهر بعقلين وهو يعرف الطرقات الداخلية في بلدته، وأقدم على قتل اللبنانيين محمّد ومحمود عودة من بلدة عرسال البقاعية واللذين كانا يعملان في قطعة أرض.
وصادفا في طريقه عاملاً سورياً يعمل في قطعة أرض أخرى فقتله أيضاً.وحضرت القوى الأمنية إلى بعقلين وباشرت تحقيقاتها وأجرت عملية مسح شاملة لتوقيف القاتل.وتعليقاً على هذه الجريمة كتب رئيس الحزب التقدّمي الإشتراكي وليد جنبلاط على حسابه عبر"تويتر":"إنّ الجريمة التي حدثت في بعقلين مخيفة ومنبوذة لكنّها فردية والأجهزة الأمنية المختصة هي وحدها المكلّفة بالتحقيق. والحزب الإشتراكي إذ يستنكر ما حدث من عمل همجي طاول الأبرياء، يتقدّم بالتعازي من أهل الضحايا اللبنانيين والسوريين دون أيّ تمييز، متمنّياً القبض على الفاعلين أيّاً كان الثمن."


"محكمة" – الثلاثاء في 2020/4/21

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!