جمال أبو سمرا أقدم سجين في "رومية" إلى الحرّية

0 613

بعدما أمضى 34 عاماً في سجن رومية المركزي نتيجة حكم قضائي عليه بالأشغال الشاقة المؤبّدة في جريمة قتل سيّدة في البرج الشمالي في جنوب لبنان في العام 1984، خرج أمس السجين الفلسطيني جمال حسين أبو سمرا بفعل الخطوات القانونية التي اتبعها فريق "عاطل عن الحرّية" في محطّة "MTV" من ملاحقة ملفّه لدى السلطة القضائية المختصة ولجنة تخفيض العقوبات.
وبعدما تسلّم الأمن العام اللبناني السجين أبو سمرا من قوى الأمن الداخلي كونه أجنبياً، أجريت الترتيبات اللازمة ليخرج هذا السجين ليل أمس الجمعة من النظارة في بيروت.
وأشار معدّ برنامج "عاطل عن الحرّية" الزميل سمير يوسف إلى أنّ أبو سمرا لم يترك غرفته في سجن رومية المركزي للحظة واحدة طوال فترة السجن الطويلة.
وفيما شكر أبو سمرا فريق عمل"عاطل عن الحرّية"، قال ردّاً على سؤال إنّه لم يشأ أن يهرب مع السجناء الفارين من سجن بيروت خلال فترة الحرب اللبنانية وتحديداً في العام 1984 خوفاً من أن يضيع في بيروت ولذلك بقي ملازماً السجن مع والده الذي كان موقوفاً معه في الجريمة نفسها ثمّ توفّي في السجن.
ومن المقرّر أن يكون أبو سمرا ضمن حلقة خاصة من "عاطل عن الحرّية" تعرض قريباً.
"محكمة" – السبت في 2018/08/18

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!