جميل السيد يطالب وزير الدفاع بوضع طوافة عسكرية بتصرّفه أسوة بالحريري

0 101

وجّه اللواء الركن جميل السيّد بوصفه مرشّحاً للانتخابات النيابية عن المقعد الشيعي في بعلبك – الهرمل كتاباً إلى وزير الدفاع الوطني يعقوب الصرّاف طالبه فيه بوضع طوّافة عسكرية بتصرّفه أسوة برئيس الحكومة سعد الحريري إحتراماً لمبدأ حيادية الدولة في الحملات الانتخابية والمساواة بين المرشحين.
وقال السيّد في كتابه: "إذا كان التذرّع الامني هو السبب الذي حدا بوزارتكم الموقرة لوضع الطوافة بتصرف المرشح سعد الحريري، فإنّ للواء السيّد أيضاً وضع أمني خاص بقرار من المحكمة الدولية الخاصة بلبنان التي قرّرت أيضاً حمايته بعد تحريره من الاعتقال السياسي بسبب تعريضه للخطر من جراء إتهامه زوراً باغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري."
وهنا النصّ الحرفي لكتاب اللواء السيّد:
"جانب معالي وزير الدفاع الوطني الأستاذ يعقوب الصرّاف المحترم
الموضوع: طلب وضع طوافة عسكرية بتصرّف مرشّح للإنتخابات النيابية.
مقدّم من: المرشّح اللواء جميل السيّد
بوصفه مرشّحاً للإنتخابات النيابيّة لدورة 2018.
بعد التّحيّة،
المستدعي مرشّح للإنتخابات النيابيّة لدورة 2018 عن المقعد الشيعي في دائرة البقاع الثالثة، لائحة الأمل والوفاء.
ورئيس الحكومة السيّد سعد الدين الحريري هو أيضاً مرشّح للإنتخابات النيابيّة في دائرة بيروت الثانية.
إلاّ أنّ رئيس الحكومة له مرشّحون منتمون إلى تيّاره في شتّى الدوائر الإنتخابيّة ومنها الدائرة المرشّح فيها اللواء السيّد.
وضعت وزارة الدفاع – قيادة الجيش طوافة عسكريّة بتصرّف المرشّح للإنتخابات الرئيس سعد الحريري ثلاث مرّات في سياق حملته الانتخابيّة.
المرّة الأولى حيث نقلت المرشّح الرئيس الحريري إلى منطقة الشمال في زيارة إنتخابية لعكار وطرابلس،
والمّرة الثانية إلى منطقة الجنوب في زيارة إنتخابية لقضاء حاصبيا مرجعيون،
والمرّة الثالثة في 22/4/2018 في جولة إنتخابية في البقاع الأوسط وفي بعلبك الهرمل وعرسال حيث الدائرة التي ينتمي إليها مقدّم الطلب.
إنّ وضع إمكانيات الجيش اللبناني بتصرّف أحد المرشحين لتأمين عمليّة إنتقاله لغايات جولاته الانتخابية يعني وضع وسائل نقل رسميّة بتصرفه لغايات إنتخابية وليس بصفته رئيساً للحكومة خلافاً لقانون الانتخاب،
ويخلّ بمبدأ المساواة بين المرشحين ويعتبر إستخداماً لامكانيات الدولة اللبنانيّة لمصلحة مرشح على حساب المرشحين الآخرين ومنهم اللواء السيّد.
علماً أنّه تطبيقاً للمادّة /57 /من قانون الانتخابات، فإنّ وضع طوافة عسكرية بتصرّف مرشّح من أجل حملته الانتخابيّة يعتبر بمثابة مساهمة عينيّة في حملة هذا المرشّح.
وإذا كان التذرّع الامني هو السبب الذي حدا بوزارتكم الموقرة لوضع الطوافة بتصرف المرشح سعد الحريري، فإنّ للواء السيّد أيضاً وضع أمني خاص بقرار من المحكمة الدولية الخاصة بلبنان التي قرّرت أيضاً حمايته بعد تحريره من الاعتقال السياسي بسبب تعريضه للخطر من جراء إتهامه زوراً باغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري.
وعلى هذا الأساس يطلب المرشّح اللواء الركن جميل السيّد من معاليكم بوصفكم المسؤول السياسي عن الجيش اللبناني وضع طوافة عسكرية بتصرفه لنقله ثلاث مرّات بين بيروت والدائرة الانتخابية المرشّح فيها إحتراماً لمبدأ حيادية الدولة في الحملات الانتخابية والمساواة بين المرشحين،
على أن يتم التنسيق بين الجهة المختصة في قيادة الجيش وبينه فيما خص تواقيت وتواريخ الانتقالات.
ويرجى إعلامنا بقراركم بالسرعة الممكنة
وتفضلوا بقبول فائق الاحترام
بيروت في 2018/4/23
المرشّح اللواء الركن جميل السيد".
"محكمة" – الاثنين في 2018/4/23

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!