حرق جسده بالسجائر بمعاونة صديقه ليختلق قصّة خطفه

0 3

ادعى لدى مخفر درك طليا السوري ح. ع.(مواليد العام 1985) أنّه تعرّض للخطف من أمام منزله في بلدة عمشيت أثناء توجّهه للعمل فجراً حيث اعترضت طريقه سيّارة من نوع BMW لون أسود وبداخلها أربعة أشخاص ملثّمين فكبّلوه واقتادوه إلى جهة مجهولة، ثمّ وضعوه في غرفة مظلمة لفترة يومين تعرّض فيها للتعذيب عبر حرق جسده بالسجائر والضرب بآلة حادة وسلبوه مبلغ ٣٥٠ ألف ليرة وتركوه لاحقاً في محلّة طليا.
وبنتيجة التحقيق معه في "شعبة المعلومات" في قوى الأمن الداخلي، إعترف بأنّ ما أدلى به هو عار من الصحّة وأنّه اختلق هذه القصّة لتبرير غيابه عن منزله، وذلك للتهرّب من الأشخاص الذين لهم بذمّته مبالغ مالية، وأنّه أمضى يومين لدى صديقه م. س.(مواليد العام ١٩٨٧) في بلدة الخضر البقاعية واتفق معه على اختلاق قصّة تعرضه للخطف وساعده على حرق جسده بالسجائر كما اعترف بتعاطيه حشيشة الكيف مع الاخير.
وقد أودع الموقوفان القضاء المختص بناءً على إشارته.
"محكمة" – الأربعاء في 2018/05/30

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!