خاص"محكمة": القاضي رحمة تجمّد قرار مدرسة "الحكمة" زيادة الأقساط وتمنعها من طرد التلاميذ/علي الموسوي

0 32

كتب علي الموسوي:
لا تزال اعتراضات أهالي التلاميذ تتوالى على زيادة مدارس الأقساط عن العام الدراسي 2017-2018، وهذا ما يدفعهم إلى التوجّه إلى قضاة الأمور المستعجلة في نطاق الدائرة التي تقع المدارس فيها لرفع الصوت عالياً والاحتجاج بالقانون على ما يرونه ظلماً بحقّهم خصوصاً وأنّ بعض المدارس كانت تلجأ إلى التهويل بطرد التلاميذ من الدخول إلى صفوفهم وتمنعهم من متابعة حصصهم الدراسية أسوة بزملاء لهم ركنوا أهاليهم إلى الزيادة من دون أن يبدوا أيّ احتجاج.
وهذا ما حصل في غير مدرسة ولدى غير قاضي أمور مستعجلة في مناطق وأقضية ومحافظات مختلفة.
وجديد هذا الموضوع القرار الصادر عن قاضي الأمور المستعجلة في المتن رانيا رحمة في الاستدعاء المقدّم من ذوي تلاميذ مسجّلين في مدرسة الحكمة في عين سعادة والتابعة لأبرشية بيروت المارونية، يعترضون فيه على الزيادة المالية، فخلصت رحمة في قرار نافذ على أصله إلى تجميد قرار المدرسة المذكورة بزيادة الأقساط عن العام الدراسي 2017 -2018 دون أخذ موافقة لجنة الأهل لديها عليها تحت طائلة غرامة مالية إكراهية مقدارها مائة مليون ليرة، ومنع المدرسة من طرد أيّ تلميذ لديها لم يسدّد الزيادة المطلوبة تحت طائلة غرامة إكراهية مقدارها عشرون مليون ليرة عن كلّ مخالفة لهذا القرار وإبلاغ وزارة التربية والتعليم العالي بهذا القرار.
"محكمة" تتفرّد بنشر النصّ الكامل لقرار القاضي رحمة بسبب أهمّيته في النطاق الذي يعرضه وهو بات يتعلّق بالرأي العام برمّته لأنّه حالة عامة على صعيد لبنان كلّه:


"محكمة" – الأحد في 2018/05/20
*حفاظاً على حقوق الملكية الفكرية، يرجى الإكتفاء بنسخ جزء من الخبر وبما لا يزيد عن 20% من مضمونه، مع ضرورة ذكر إسم موقع "محكمة" الإلكتروني، وإرفاقه بالرابط التشعّبي للخبر(Hyperlink)، وذلك تحت طائلة الملاحقة القانونية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!