خاص "محكمة": ماري دنيز المعوشي درع القضاة الشباب/نبيل صاري

0 4

القاضي نبيل صاري:
ماري دنيز المعوشي
كنت كلّ الحياة والعفوية والذكاء، وفجأة أصبحت خبراً يعلّق معلناً النهاية… نهاية الجسد فقط، أما الروح فهي ماري دنيز المعوشي القاضية والانسانة والأمّ والزوجة والابنة والصديقة ورئيسة الرؤساء والباقية ترفرف في سماء الوطن حتّى تكمل رسالتها حتّى اعلان ولادة السلطة القضائية المستقلّة.
إبتسامة تخفي وراءها معرفة بحقيقة الأمور، وأنّ الفالج لا بدّ أن يعالج حتّى ما بعد سقوط الراية.
ماري دنيز المعوشي صديقة من لا صديق له…
رفيقة الشباب ودرعهم؛
في وجه الاضطهاد والمتسلّقين والانتهازيين المغرورين الذين في داخلهم يعلمون أنّهم سراب وطبول فارغة ويحتمون بموقعهم حتّى لا ينكشف زيف وجودهم.
ماري دنيز المعوشي نبراس العدالة..
صديقتي ثقي أنّ الرسالة مستمرّة، وروحك الطاهرة ستبقى فوقنا ومعنا حتّى إتمام الرسالة وانجاز سلطة قضائية مستقلة يليق بها لقب :هؤلاء قضاة لبنان وليسوا قضاة السلطان…
"محكمة" – الثلاثاء في 2018/07/24

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!