خاص "محكمة":دفعة جديدة من لبنانيين إكتسبوا الجنسية الإسرائيلية

0 10

أنزلت المحكمة العسكرية الدائمة برئاسة العميد الركن حسين عبدالله عقوبة الأشغال الشاقة مدّة خمس عشرة سنة غيابياً بحقّ كلّ من مارك جاد الله رزق(والدته جوشاز، مواليد برج الملوك في العام 1982، رقم السجّل 14)، وباسمة الياس مبيّض(والدتها تاريز، مواليد حور في العام 1972، رقم السجّل 5 علما الشعب)، وباسم حارس زعرب(والدته لوريس،مواليد علما الشعب في العام 1965، رقم السجّل 5)، وأميّة الياس الأسمر(والدته نهاد،مواليد جرنايا في العام 1970، رقم السجّل 33) وتغريم كلّ واحد منهم مبلغ مليون ليرة وتجريده من حقوقه المدنية، وذلك لتعاملهم مع العدوّ الإسرائيلي و"دخول بلاده" والإستحصال على جنسيته.
كما حكمت المحكمة نفسها على فرنسيس وديع أبو غنّام(والدته خزنة، مواليد العام 1964)، وسهام حنّا طانيوس(والدته مرون، مواليد رميش في العام 1973، رقم السجّل 32) بعقوبة الأشغال الشاقة مدّة خمس عشرة سنة وتحريدهما من حقوقهما المدنية وذلك لتعاملهما مع العدوّ الإسرائيلي والاستحصال على الجنسية الإسرائيلية.
وأنزلت العقوبة نفسها بحقّ ديانا حبيب فرح(والدته سوسان، مواليد سينيه في العام 1971، رقم السجّل 17)، وزوجها فريد بطرس إلياس(والدته سميحة، مواليد سينيه في العام 1962، رقم السجل 17)، وكاتيا أحمد عبد الجليل شيت(والدتها نجاح، مواليد كفركلا في العام 1981، رقم السجّل 138)، وزوجها محمّد علي سليمان(والدته محاسن، مواليد كفركلا في العام 1977، رقم السجّل 138)، لتعاملهم مع العدوّ الإسرائيلي والاستحصال على الجنسية الإسرائيلية."محكمة"- الخميس في 2017/7/13  
*حفاظاً على حقوق الملكية الفكرية، يرجى الإكتفاء بنسخ جزء من الخبر وبما لا يزيد عن 25% من مضمونه، مع ضرورة ذكر إسم موقع "محكمة" الإلكتروني، وإرفاقه بالرابط التشعّبي للخبر(Hyperlink)، وذلك تحت طائلة الملاحقة القانونية.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!