رئاسة المحاكم الجعفرية: ريف سليمان أخذت حقّها كاملاً وقضاتنا لم يبتزّوها

0 14

صدر عن المكتب الإعلامي لرئاسة المحاكم الشرعية الجعفرية البيان الآتي: "بناء على ما ورد في الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي، من كلام على لسان السيّدة ريف سليمان ويتناول المؤسّسة القضائية الشرعية الجعفرية، فقد تقدّم رئيس المحكمة الشرعية الجعفرية العليا سماحة الشيخ محمّد علي كنعان بإخبار إلى المفتّش العام للمحاكم القاضي الأستاذ حسن الشامي بتاريخ 2020/11/9 طالباً التوسّع في التحقيق ليعطى كلّ ذي حقّ حقّه ويبنى على الشيء مقتضاه.
وبالفعل فقد باشر القاضي الشامي فوراً تحقيقاته واستمع إلى السيّدة سليمان بتاريخ 2020/11/12، بشكل رسمي وموثّق وموقّع منها بمحضر من ستّ صفحات، ثمّ استمع إلى قاضيين مشكو منهما بتاريخ 2020/11/26 و 2020/12/9، وخلص إلى التيقّن بأنّ ما تعرّضت له من ابتزاز لم يكن إطلاقاً من قبل أيّ من قضاة أو موظّفي المحاكم الشرعية الجعفرية، بل من قبل من لا علاقة للمحاكم الشرعية الجعفرية به كما أقرّت صراحة وبوضوح من تلقاء نفسها بعد توقيعها على أقوالها أمام المفتّش العام، مؤكّدة أنّها لا تقصد الإساءة أو الإفتراء عموماً، وأنّها أخذت حقّها وحقّ أولادها كاملاً.
إنّ رئاسة المحكمة الشرعية الجعفرية العليا، حريصة على متابعة وملاحظة أيّ طلب أو مأخذ أو ملاحظة أو شكوى، وفق الأصول تماماً ودون محاباة أو مراعاة لأيّة جهة، وفي ذات الوقت الذي تحرص فيه دوماً على صون كرامة القضاة لا سيّما عندما يتبيّن أن لا علاقة لهم بنزاع ما أو بمخالفة منسوبة لهم زوراً وبهتاناً، كما هو حاصل.
وإنّ المفتّشية العامة للمحاكم تقوم بعملها الكامل في سبيل وضع الأمور في نصابها سواء لجهة التحقيق في الشكاوى، أو التوجيه للزملاء القضاة والموظّفين عبر التعاميم، وصولاً إمّا إلى اتخاذ الإجراءات العقابية المناسبة في حال وجود مخالفة، أو التنويه عند تسجيل انجازات تخدم قضايا الناس.
لذلك، نؤكّد الإستمرار في هذه الإجراءات منعاً لأيّ التباس وصوناً للحقوق والكرامات، ومنعاً لأيّ ضرر، متمنّين على المواطنين ووسائل الإعلام توخّي الحيطة والحذر في نقل المعلومات التي لا تستند إلى أيّ إثبات موافق للأصول".
"محكمة" – الثلاثاء في 2020/12/22

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!