رحيل القاضي رشيد حطيط

0 356

خاص –"محكمة":
غيّب الموت رئيس ديوان المحاسبة الأسبق القاضي رشيد محمّد حطيط عن عمر يناهز الثلاثة والثمانين عامًا، وشيّع إلى مثواه الأخير في مسقط رأسه بلدة البابلية الجنوبية.
أسرة مجلّة "محكمة" وموقعها الإلكتروني، تتقدّم من أسرة القاضي الراحل حطيط بأحرّ التعازي القلبية.
وقد عرف عن حطيط أنّه كان شيخ صلح في بلدته ومرجعًا للجميع للمصالحة عند اللزوم وفضّ النزاعات والإشكالات بالكلمة الطيّبة التي اشتهر بها، وأسّس مع آخرين جمعية التضامن الإنمائي في بلدته في العام 1980.
ولد حطيط في 20 كانون الثاني من العام 1938، وإن كان مسجّلًا في محلّة زقاق البلاط في بيروت حيث رقم نفوسه 194.
بدأ حطيط العمل في سلك التعليم فمديرية الضمان الإجتماعي إلى أن حان أوان الدخول إلى معهد الدروس القضائية – قسم القضاء العدلي حيث عيّن في الملاك في العام 1971، وباشر مهامه عضوًا في محكمة الدرجة الأولى في جبل لبنان، فمستشارًا في محكمة استئناف جبل لبنان في العام 1981، ورئيسًا منتدبًا لهيئة التشريع والإستشارات في وزارة العدل عند الإقتضاء في العام 1990، ورئيسًا بالإنتداب لمحكمة استئناف في بيروت، ورئيسًا لغرفة في مجلس شورى الدولة في العام 1992، فرئيسًا لديوان المحاسبة بموجب المرسوم رقم 1280 تاريخ 15 أيلول 1999 إلى حين إحالته على التقاعد في العام 2006، ونال منصب الشرف.
"محكمة" – الثلاثاء في 2021/9/7

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!