رغم الحرب.. سوريا تسبق لبنان في التعديلات القانونية

0 8

في مطلع العام 2016، أقرّ مجلس الشعب السوري تعديلاً جوهرياً لقانون أصول المحاكمات المدنية لجهة التبليغ، إذ أكّد جواز التبليغ بواسطة الرسائل النصيّة والإلكترونية، وذلك مجاراة للتطوّر الحاصل في عالم الاتصالات.

وهذا التعديل جاء في ظروف صعبة تمرّ بها سوريا، وبمعنى آخر، الدولة تتطوّر وتنتصر على نفسها رغم مآسي الحرب والدمار، بينما لبنان الذي ينعم بالرخاء وكان سبّاقاً في سنّ التشريعات والقوانين وتطويرها وتحديثها، فلم يقم بذلك، لا بل نوّابه بمعظمهم، منشغلون في التجديد والتمديد لأنفسهم وسياساتهم وهرطقاتها، والمناكفات وابتداع الأزمات لإبقاء أنفسهم في صدارة الدولة وعلى الكراسي.

"محكمة" – الأحد في 01/10/2017.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!