رواية "الاشتراكي" عن مقتل فرج في الشويفات

0 11

قدّم مكتب حرب للمحاماة وكيل الحزب التقدمي الإشتراكي وآل فرج وهيثم أنيس الجردي بعض المعلومات في قضيّة مقتل علاء عقيد فرج في 8 أيار 2018 بعد الحديث التلفزيوني للوزير والنائب الأمير طلال أرسلان، فقال:"إنّ جريمة قتل فرج هي جناية مشهودة تحرّكت على أثرها النيابة العامة الإستئنافية تلقائياً لمباشرة التحقيق قبل أيّ ادعاء شخصي ومباشر من قبلنا، وهي من استنابت الطبيب الشرعي وكلّف الشرطة القضائية في بعبدا وأشرف على تحقيقاتها مع باقي الأجهزة الأمنية الأخرى".
وذكّر بأنّ "نقل جثّة فرج إلى المستشفى، لم يتمّ بمبادرة فردية من أحد، بل تمّ بعلم وبموافقة النيابة العامة الإستئنافية وبإشراف وحضور من الأجهزة الأمنية التي استلمت مسرح الجريمة فور وقوعها، منعا لتفاقم حالة الغليان التي سادت في مدينة الشويفات إثر الحادثة"، نافياً "ما أشيع عن اشتباك مدّته ساعة ونصف الساعة وقع بين الحزبين التقدمي الاشتراكي والحزب الديمقراطي اللبناني في ذلك اليوم"، وواضعاً إيّاه في إطار "الهجوم المنظّم والمقصود والمباغت شنّه محازبو الحزب الديمقراطي وتحديداً شبان من فرقة الخمسين على منزل هيثم الجردي في محاولة لقتله، أتبعوه بعد خمس دقائق بإطلاق قذيفة صاروخية مفاجئة أعقبتها رشقات نارية باتجاه مركز الحزب التقدمي الإشتراكي في الشويفات حيث سقط الشهيد علاء عقيد فرج".
وقال المكتب "إنّ الادعاء الشخصي لوالدة فرج جاء بعد أسبوع من وقوع الجريمة، كما أنّ ادعاء الحزب التقدمي الإشتراكي جاء بدوره بعد شهر تقريباً، علماً بأنّ كلا الادعاءين الشخصيين المذكورين اكتفيا بالادعاء على كلّ من يظهره التحقيق(..) وإنّ تحقيقات الضابطة العدلية هي من كشفت أسماء المتهمّين التسعة من خلال اعترافات الموقوفين وداتا الاتصالات وكاميرات المراقبة وباقي الأدلة الجرمية التي أظهرت تفاصيل الجريمة ودفعت بالنيابة العامة الإستئنافية من تلقاء نفسها وبقناعة منها إلى الادعاء عليهم بجناية القتل العمدي وتوقيف بعضهم وجاهياً والباقي غيابياً من قبل حضرة قاضي التحقيق الأوّل قبل أيّ ادعاء مباشر من قبلنا".
وأشار البيان إلى أنّ "المتهمين المتوارين عن الأنظار هم موقوفون غيابياً بتهمة قتل المغدور فرج وتخبئتهم، بالتالي هي جرم يعاقب عليه القانون(…) أمّا واقعة تهريب المتهم والفاعل الأساسي أمين نسيب السوقي إلى سوريا، فهي وردت في اعترافات شقيقه طارق أمام قاضي التحقيق الأوّل وما رواه تفصيلاً عن هذه الواقعة وعن من كلّف بتنفيذ هذه المهمّة".
"محكمة" – السبت في 2018/08/04

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!