سبب الخلاف بين نقيبين للمحامين

0 2٬189

خاص – "محكمة":
بناء على قرار مجلس نقابة المحامين في طرابلس في 24 آب 2021، تمّ تغيير اسم القاعة الموجودة في الطابق السفلي الأول من مبنى النقابة في قصر عدل طرابلس من "قاعة فهد المقدّم" إلى"القاعة الكبرى" بعدما كان المقدّم قد أطلق اسمه على هذه القاعة عندما كان نقيبًا للمحامين.
وبحسب معلومات "محكمة"، فإنّ هذا القرار أثار حفيظة المقدّم الذي وزّع تسجيلات صوتية تنتقد قرار مجلس النقابة والنقيب المراد.
وأوضح النقيب المقدّم في اتصال هاتفي بـ"محكمة"أنّ "الخلاف وقع بسبب قيام جمعيات خيرية NGO لتوكيل محامين مجّانًا بشكل مخالف لقانون تنظيم المهنة وبفتح مكاتب بالنقابة وتقدّمي بطلب لمجلس النقابة كوني عضوًا حكميًا بتبيان المبالغ المالية التي دخلت على النقابة وطريقة صرفها واعتراضي على وجودها بمبنى النقابة كوننا نقابة تنظّم مهنة وليس مؤسّسة خيرية، لذلك أقدم النقيب المراد بإيهام مجلس النقابة أنّ الـ ISO طلبت منه إعادة تنظيم بلاكات النقابة وخصوصًا أنّ مدير ال ISO أنكر هذا الموضوع، فقام بنزع جميع البلاكات التي عليها اسمي ولم يتعرّض لباقي البلاكات لغير نقباء سابقين، وخصوصًا نزعه لبلاك مستوصف النقابة الذي افتتح في عهدي والقاعة السفلى أيضًا، ولدى حضوري للإستفسار عن سبب قيامه بذلك حصلت مشادة كلامية بيننا. وأستغرب قيام النقيب ومجلس النقابة بهذه التصرّفات والتعرّض لنقيب سابق وإنجازاته النقابية".
"محكمة" – الخميس في 2021/9/2

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!