"شعبة المعلومات" تلقي القبض على قتلة الشاب مهدي وهبي

0 29

كشفت "شعبة المعلومات" في قوى الأمن الداخلي اللثام عن قتلة الشاب مهدي علي دياب وهبي في بلدة شعث في محافظة بعلبك الهرمل قبل ثلاثة أيّام بعدما أوقفتهم.
وفي التفاصيل، أنّ ثلاثة أشخاص كانوا على متن سيارة رباعية الدفع من نوع "شيفروليه بلايزر" أقدموا في سهل بلدة شعث على سرقة /12/ رأس ماشية عائدة للمواطن علي وهبي من بلدة نبحا. وخلال فرارهم أقدم أحدهم على إطلاق النار باتجاه إبن مالك الماشية فأصابه بعيارٍ في رأسه، فأرداه قتيلاً.
وبنتيجة الاستقصاءات والتحرّيات المكثّفة، تمكّنت الشعبة في أقلّ من /24/ ساعة من تحديد هويّة المشتبه بهم، وهم: السوري خ. ع. (مواليد عام ۲۰۰۵) والفلسطيني م. ط. (مواليد عام ۲۰۰۰) واللبناني م. ق. (مواليد عام ۲۰۰۰) إضافةً إلى تحديد هويّة الشخص الذي قدّم المساعدة اللوجستية للفاعلين، ما مكّنهم من الفرار بعد حصول الجريمة، وهو اللبناني ع. ن. (مواليد عام 2004) الذي تمّ توقيفه أيضاً.
وبعد عملية رصد ومراقبة دقيقة، نفّذت قوّة من الشعبة مداهمات وكمائن في مناطق أبلح وبعلبك وشعث، أسفرت عن توقيف كافّة المتورطين في الجريمة. وبالتحقيق معهم، اعترفوا بتشكيل عصابة لسرقة المواشي، وبأنّهم نفّذوا عدّة عمليات سرقة وسلب مواشي بقوّة السلاح في منطقة بعلبك وجوارها، كذلك اعترف الموقوف الأوّل بإطلاقه النار باتجاه المغدور، خلال عملية الفرار، في حين أنكر الموقوف الرابع علاقته بالجريمة، وأنّ دوره اقتصر على نقل الفاعلين، بعد أن تعطّلت سيّارتهم عن السير، من دون أن يعلم بارتكابهم جريمة قتل.
وجرى ضبط السيّارة والسلاح المستخدمين في الجريمة، كما ضُبطت رؤوس الماشية المسروقة. وأجري المقتضى القانوني بحقّ الموقوفين، وأودعوا مع المضبوطات المرجع المختص، بناءً على إشارة القضاء.
"محكمة" – الجمعة في 2020/9/11

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!