شكوى من هيئة ممثّلي الأسرى ضدّ قاض

0 331

صدر عن هيئة ممثّلي الأسرى المحرّرين البيان الآتي:"من جديد يضرب القضاء العسكري في لبنان كلّ القيم والقوانين والمصلحة الوطنية بمطرقة الإنحياز الفاضح لجيش العملاء الذي أذاق اللبنانيين كلّ صنوف الإرهاب والتقتيل والإذلال.
من جديد يبرهن القضاء العسكري في لبنان أنّ التعامل مع العدوّ الإسرائيلي ليس وجهة نظر فحسب، بل هو يحقّ يتمتّع به من أراد الخيانة والتعامل. فبعد جريمة إطلاق سراح العميل جزّار معتقل الخيام عامر الفاخوري وممّا شكّله ذلك من طعن بشرف المحكمة العسكرية لناحية دورها في حماية لبنان من الإرهاب سواء كان الإرهاب الصهيوني أم التكفيري..
وبعد نهج القاضية أليس الشبطيني في مكافأة العملاء، وبعد قرار الذلّ والعار الذي اتخذه حسين العبدالله وبيتر جرمانس.. يطلّ علينا من جديد قاضي عسكري هو القاضي فادي عقيقي فيقوم بتسهيل فرار عميل آخر هو جعفر غضبوني فيسمح له بمغادرة الأراضي اللبنانية متنكّرًا ومتجاهلًا لوجود دعوى قضائية بحقّ العميل غضبوني.
وإذ تعرب هيئة ممثّلي الأسرى المحرّرين من السجون والمعتقلات الإسرائيلية ومعتقل الخيام عن استنكارها الشديد لهذا القرار الجبان والمدان بأشدّ عبارات الإدانة، فإنّها تعلن للشعب اللبناني بأنّها لن تتساهل بعد الآن في وصول أيّ عميل إلى لبنان وليتحمّل القضاء والأجهزة الأمنية مسؤوليتهم. فنحن من جهتنا لن نسمح لأيّ عميل بالعودة طالما لم يأخذ القصاص المناسب، وسوف نتوجّه إلى التفتيش القضائي بشكوى ضدّ القاضي فادي عقيقي لتنكّره لعذاباتنا واستهزائه الفاضح والمشين بقهر أهالينا على أيدي عملاء العدوّ الصهيوني. عشتم وعاش لبنان وعاشت المقاومة والموت للعملاء والخزي والعار لكلّ الداعمين لهم."
"محكمة" – الجمعة في 2021/6/25

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!