ضبط مواد تنظيف مغشوشة وممزوجة بالملح في بر الياس وكيفون

0 64

في إطار المتابعة المستمرّة من قبل "شعبة المعلومات" في قوى الأمن الداخلي لضبط عمليات الغشّ التجاري، التي يقوم بها بعض الأشخاص لتوخّي الربح المادي وغير آبهين بالضرر الذي يلحق بالمواطنين.
بناء عليه، ونتيجة المتابعة الاستعلامية، توافرت معلومات لهذه الشعبة عن وجود شقّة في منطقة برّ الياس ومستودع في منطقة كيفون، تحصل فيهما عملية تزوير مواد التنظيف والمواد المعقّمة، بحيث يتمّ خلط مواد تنظيف ذات ثمن زهيد مع كمّية كبيرة من مادة الملح، ثمّ يعاد تعبئتها داخل أكياس من عدّة علامات تجارية عالمية ذات جودة عالية، وتوزّع لاحقاً على المحلات.
على أثر ذلك، توصّلت "شعبة المعلومات" إلى تحديد هويّة المتورّطَين الرئيسيين في بر الياس، وهما اللبنانيان م. ي. (مواليد عام 1981) وع. ا. (مواليد عام 1963) إضافة إلى تحديد هويّة المتورّطَين في كيفون، وهما السوريان ع. ا. (مواليد عام 1981) ون. ا. (مواليد عام 2000).
ونفّذت قوّة من الشعبة المذكورة مداهمة للشقّة في بر الياس، حيث تمكّنت من توقيف م. ي.، وبتفتيشها ضبطت /137/ كيس نايلون معبأة بمواد تنظيف مغشوشة، /24/ كيساً بداخلها مواد تنظيف ذات ثمن زهيد، بالإضافة إلى أكياس تحتوي مادة الملح وأكياس نايلون فارغة. وبالتزامن أوقف ع. ا. في المحلّة ذاتها.
بالتحقيق معهما، اعترفا بما نسب اليهما. ونفّذت قوّة من شعبة المعلومات مداهمة للمستودع في كيفون، وأوقفت ع. ا. ون. ا. بالجرم المشهود خلال قيامهما بعملية الغشّ، وضبطت /77/ كيساً تحتوي مواد تنظيف مغشوشة، وكمية كبيرة من مواد التنظيف الممزوجة بملح والمعدّة للتوضيب.
كما ضبطت كمّية كبيرة من أكياس فارغة تحمل علامات تجارية عالمية، وآلتين تستخدمان لختم الأكياس بعد تعبئتها بالمواد المغشوشة، وكمّية من سائل الجلي ومعجون الأسنان والفوط الصحيّة وسائل للاستحمام، وكمّية من التنباك والمعسّل والعلكة (جميعها مزوّرة). وبالتحقيق معهما اعترفا بما نسب اليهما، وأجري المقتضى القانوني بحقّهم، وتمّ تكليف مندوبين من وزارة الاقتصاد للكشف على المضبوطات، حيث تلفت المواد المضبوطة في بر الياس، بناء على إشارة القضاء المختص، والعمل مستمر لتوقيف باقي المتورّطين.
"محكمة" – السبت في 2020/5/9

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!