طالبت "النصرة" بإطلاق سراح تاجر المخدّرات الحسن فمن هو؟

0 45

كتب علي الموسوي:
طلبت "جبهة النصرة" إطلاق سراح خمسة موقوفين في السجون اللبنانية لإتمام عملية انسحابها من جرود عرسال إلى إدلب، بينهم كما ذكرت جريدة "الأخبار" اللبنانية اليوم الثلاثاء، عبد الرحمن زكريا الحسن المحكوم بالسجن مدّة 7 سنوات بتهمة الاتجار بالمخدّرات.
وفي معلومات خاصة بـ"محكمة"، فإنّ اللبناني المذكور الحسن أوقف على يد استخبارات الجيش اللبناني في شهر أيلول من العام 2015 بسبب انتمائه إلى "جبهة النصرة" والعثور معه على مواد متفجّرة منها قنابل يدويّة وصواعق كهربائيّة وأسلحة حربيّة، بهدف تصنيع متفجّرات وعبوات ناسفة لاستهداف مراكز عسكريّة والنيل من عسكريين.
كما أنّ الحسن سعى مراراً إلى الإيقاع بعسكريّين وحثّهم على الإنشقاق عن الجيش والعمل لمصلحة "النصرة" وتشجيعهم على الإستيلاء على معدّات عسكريّة.
وضبط معه عند توقيفه كميّة من المخدّرات التي يقوم بترويجها والإتجار بها.
ودفع توقيف الحسن أربعة أشخاص مقرّبين منه ويمتّون بصلة قربى إليه وهم: ي.ح.، م.ح.، أ.ح.، ون.ح.، إلى الإسراع في إخفاء المتفجّرات التي كانت بحوزته بُعيد توقيفه بهدف التكتّم عليها، وعدم الإضرار به، ممّا يدلّل على أنّهم يؤلّفون في ما بينهم شبكة إرهابية تابعة لـ"جبهة النصرة"، وكان الحسن يتولّى الإشراف عليها وتشغيلها.
"محكمة" – الثلاثاء في 01/08/2017.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!