عريضة قضائية لتوقيع مرسوم التشكيلات القضائية

0 20

"محكمة" – خاص:
علمت "محكمة" أنّ عدداً كبيراً من القضاة في القضاء العدلي أبدوا استعدادهم لمقابلة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في القصر الجمهوري للطلب منه أن يوقّع مرسوم التشكيلات القضائية الموجود في جاروره منذ أكثر من خمسة شهور ما دام أنّه، كما سُرّب ونشر في وسائل الإعلام، طلب من النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان القاضي غادة عون بعدما التقاها في القصر الجمهوري، الإتيان بعريضة موقّعة من مئة محام للطعن بقانون تعزيز الضمانات الأساسية وحماية حقوق الدفاع، الصادر في ١٦ تشرين الأوّل ٢٠٢٠ (تعديل المادة 47 من قانون أصول المحاكمات الجزائية) بحيث بات مسموحاً للمحامي حضور التحقيقات الأوّلية مع موكّله لدى الضابطة العدلية.
واستنفرت القاضي غادة عون القضاة على مجموعات الدردشة الخاصة بهم على تطبيق "واتساب" ضدّ هذا التعديل، ويقول قضاة إنّها هي من يقود حملة على مواقع إلكترونية ومواقع التواصل الإجتماعي للطعن بالتعديل، علماً أنّ القاضي عون لم تتحرّك ضدّ من سرّب ونشر خبر دعوتها القضاة لتوقيع العريضة المذكورة إلى الإعلام، بينما حمَلَها تجنّيها على مجلّة "محكمة" عند نشرها كلامها على إحدى مجموعات الدردشة الخاصة بالقضاة، إلى إقامة دعوى هي حتماً خاسرة بحكم القانون والمستندات، أمام نفسها كنيابة عامة أوّلاً ووصلت إلى محكمة المطبوعات في جبل لبنان.
وفي حال وافق رئيس الجمهورية على توقيع مرسوم التشكيلات بعد تنقيحه من مجلس القضاء الأعلى، فإنّ القاضي غادة عون تكون مستشارة في الغرفة الخامسة لمحكمة التمييز التي يرأسها القاضي ميشال طرزي، مع زملائها المستشارين صقر صقر ويوسف ياسين ونويل كرباج وجيهان عون كما ورد حرفياً في المرسوم النائم في درج القصر الجمهوري.
"محكمة" – الجمعة في 2020/10/30

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!