عقيص: ليت قضاة لبنان يغارون من قضاة مصر

0 43

يواصل القاضي المستقيل قبل سنوات جورج عقيص، الكتابة على صفحته على "الفايسبوك" بنفحة المؤمن بضرورة قيام سلطة قضائية مستقلّة في لبنان، وهو لا يتردّد في دعم زملائه القضاة في اعتكافهم حتّى تصحيح الإعوجاج.
وبعد رسالته إلى وزير العدل سليم جريصاتي في الأسبوع الماضي والتي دعاه فيها إلى الإنتصار لسلطة يمثّلها، كتب عقيص نصّاً جديداً تناول فيه قضاة استقالوا من الجسم القضائي مكرهين حسب تعبيره، ودعا القضاة المستمرّين إلى الغيرة من قضاة مصر وتونس في سبيل تحقيق مطلبهم الرئيسي بأن يصبح القضاء سلطة مستقلّة نصّاً وممارسة.
وهنا نصّ عقيص:
"تتمّات لا بدّ منها:
1- مع شكري صادر لا بدّ أن نتذكّر -كي لا نقع في فخّ الذاكرة الفجّة- رالف رياشي وموسى كلاّس ومنيف حمدان وحافظ زخور ومازن تاج الدين وكثر سواهم من فطاحل القضاء اللبناني الذين تركوه مُكرهين بعد أن سئموا باكراً أو متأخّرين إنتظار فجر ينبلج في سماء العدالة اللبنانية. لهؤلاء أيضاً، فضلٌ مزدوج، فهم لم ينتظروا أنياب السلطة لتعضّهم، بل قلبوا طاولاتهم الصغيرة بوجهها ومضوا…
2- ومع هؤلاء جميعاً، وقبلهم، لا بدّ أن نذكر كلّ الشجعان النبلاء الذين لا يزالون يتألّمون داخل العدلية، يعملون بكدّ، يجتهدون، ينصفون، يخافون الله ووخز الضمير…
كثر هؤلاء… لا أريد تسميتهم كي لا أحرجهم!.
3- إنّ الـ ٣٥٢ قاضياً الذين وقّعوا على عريضة "الإستقلال القضائي" ملزمون جماعةً وأفراداً بتواقيعهم، وهم الأعرف بمعنى الإقرار والإشهاد وقوّته الإلزامية. أتمنى أن لا يؤخذ هؤلاء بالمفرّق بعد أن تراصوا بالجملة. فلا المراكز ولا الوعود ولا أيّ ترغيب أو ترهيب يجب أن يفرّقهم بعد اليوم…
4- الشعور الوحيد الذي أتمنّى أن ينتاب قضاة لبنان اليوم هو الغيرة. أجل، ليتهم يغارون من قضاة مصر أو تونس، أو إيطاليا، أو إيرلندا أو… أو… واللائحة تطول."


"محكمة" – الأربعاء في 09/08/2017.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!