عون أمام مجلس نقابة المحامين: لتعيين قضاة إذا كان النقص العددي سبب تأخّر الأحكام

0 57

إستقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون نقيب المحامين في بيروت اندريه الشدياق على رأس وفد من مجلس النقابة ضمّ نقباء سابقين أيضاً.
وألقى الشدياق كلمة استهلها بالقول: "فخامة الرئيس، مذ كنتم نقيباً في الجيش اللبناني وضعتم نفسكم إرادياً وباكراً في احتياط الجمهورية، على ما رددتم في حينه أمام قلّة من المقرّبين، ثمّ غدوتم عماداً قائداً له إثر واحدة من أشرس المعارك الهادفة إلى إسقاط الشرعية اللبنانية. من بعد، عُقدت لكم رئاسة الحكومة الإنتقالية أعقبها إبعاد غير منصوص عليه في قانون العقوبات، غلّف بنفي قسري تلته عودة فنضال متجدّد توّج بانتخابكم لتتبوؤا السدّة الرئاسية الأولى. بتم، صاحب الفخامة، رجل كلّ الألقاب، لا بل إنّ الألقاب أقبلت إليكم لتجتمع في رجل أولى دوماً الدور، لا الموقع، المرتبة الأولى في سلّم قيمه، حتّى لمّا اتحد الدور والموقع معاً بلغا الذروة في التصميم والعزم والحكمة".
وأضاف: إنّ نقابة المحامين تودعكم أملها بالنهوض والإصلاح والتحديث، وتهدي إليكم لا سيما بوجود وزير العدل، ابن النقابة، المتعاون معها، وافر الإستعداد للمشاركة إلى جانب فخامتكم، إذا شئتم، في إسهامكم الكبير بالدور التشريعي الذي تتحلّون به عبر المادتين السابعة والخمسين والثامنة والخمسين من الدستور، كما بالدور الرقابي الذي تتمتعون به بشأن دستورية القوانين بموجب المادة التاسعة عشرة منه، بغية تحقيق غاية سامية ألا وهي إنتاج مجتمع سليم غير فاسد رائده القيم الأخلاقية لدولة عصرية قائمة على مؤسّسات دائم الإحتكام إليها وحدها".
وردّ الرئيس عون مرحّباً بالوفد، مؤكّداً إعتزازه "كون لبنان من أوائل البلدان التي أنتخبت نقابة للمحامين"، وقال: "إنّ الادعاء والدفاع والقاضي هم ثلاث ركائز لا وجود لقضاء سليم من دونهم، وعلى هؤلاء الثلاثة العمل بتناغم دائم بحيث يتولّى كلّ منهم بدوره بشكل صحيح كي تقوم العدالة بدورها بالشكل السليم".
وجدّد عون تأكيد ما كان طرحه في افتتاح السنة القضائية لجهة تأخّر البتّ ببعض الأحكام القضائية، مشيراً إلى أنّ "بعضها يتأخّر لسنوات، لا سيّما في القضايا المدنية، وأكّد في هذا السياق "الدور المهمّ الذي يلعبه القاضي"، آملاً "التوصّل إلى ما يتيح اختصار المهل لإعطاء صاحب الحقّ حقّه".
وشدّد على أنّه "إذا كان سبب التأخير يعود لنقص عدد القضاة، فبإمكاننا تعيين المزيد منهم كي يتمّ البتّ في القضايا ذات الصلة".
وتمنّى الرئيس عون للنقيب والنقابة "العمل الناجح والتوفيق في مهامهم الجديدة"، كما تمنّى "أن يشكّل المحامون والنقباء السابقون النموذج المتقدّم الذي يوحي بالثقة في القضاء".
"محكمة" – الجمعة في 2017/12/15

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!