فتح المحاكمة بدعوى مقتل شمص تحت إطارات شاحنة الدفاع المدني

0 19

قرّر القاضي المنفرد الجزائي في بعبدا رمزي فرحات(صار في التشكيلات القضائية الأخيرة محامياً عاماً استئنافياً في النبطية)، إعادة فتح المحاكمة مجدّداً في الدعوى المقامة من عائلة الضحية حسن شمص بواسطة وكيلتهم المحامية عليا شلحا، على المديرية العامة للدفاع المدني بشخص مديرها العام السابق درويش حبيقة ومسؤول مركز المريجة علي شري والمتطوّع طالب عيدي.
وكان يفترض صدور الحكم في 31 تشرين الأوّل 2017، غير أنّ القاضي قرّر إعادة فتح المحاكمة، محدّداً 5 كانون الأوّل 2017 موعداً للجلسة الجديدة.
وبعد مرور أيّام قليلة على عودته إلى لبنان، قضى حسن شمص في 26 تموز 2005، تحت إطارات شاحنة إطفاء الدفاع المدني التابعة لوزارة الداخلية بقيادة المتطوّع طالب عيدي والذي لم يكن يملك إجازة سوق خاصة، وكان يسلك شارعاً في منطقة المريجة يمنع مرور الشاحنات فيه حسب إشارة السير، وبحوزته بطاقة غير قانونية بصفة سائق ممنوحة من مدير عام الدفاع المدني السابق درويش حبيقة ورئيس مركز المريجة علي شري، ولم يخضع لدورات تؤهّله القيام بمهام" بحسب بيان صادر عن عائلة الضحية!
"محكمة" – الأربعاء في 2017/11/01

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!