فتى "داعشي" كاد يفجّر المسجد المنصوري في طرابلس

0 14

نجا المصلّون في مسجد المنصوري الكبير في طرابلس من خطر الموت المحتم بعدما تمّ اكتشاف سعي القاصر ر.ق. الذي ينتمي إلى تنظيم"داعش" الإرهابي، إلى إلقاء قنبلتين يدويتين خلال أداء صلاة العصر.
وفي التفاصيل، أنّه عند الساعة الخامسة إلا ربعاً من يوم الإثنين في 7 آب الجاري، أوقفت دورية أمنية معزّزة تابعة لقيادة منطقة الشمال في وحدة الدرك الإقليمي، اللبناني ر.ق.(مواليد العام 2003) خلال محاولته الدخول إلى المسجد المنصوري الكبير، بعد الإشتباه بحقيبة صغيرة كانت
بحوزته، فحاول المغادرة على عجل، ولكنّه مُنع من ذلك، ليعثر على القنبلتين اليدويتين داخل الحقيبة.
وخلال التحقيق مع الموقوف لدى "شعبة المعلومات"، إعترف بانتمائه إلى تنظيم "داعش" الإرهابي، وبأنّه كان بصدد الدخول إلى المسجد وقت صلاة العصر، ورمي القنبلتين بينما المسجد يغصّ بالمصلّين، على أن يقوم بعدها بانتزاع بندقية أحد عناصر قوى الأمن الداخلي المولجين بالحراسة وإطلاق النار على من يبقى على قيد الحياة، إلاّ أنّ توقيفه حال دون حصول هذه الجريمة.
كما اعترف الفتى بأنّه اختار المسجد المذكور كونه على علمٍ مسبق بأنّ عدداً من السيّاح وعناصر قوى الأمن الداخلي يرتادونه عادةً، للصلاة.


"محكمة" – الجمعة في 11/08/2017.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!