فضيحة في النيابة العامة: إخفاء شكاوى واستنابات وتمزيق أوراق وقبض أموال/علي الموسوي

0 50

علي الموسوي:
بعدما أخذ المحامي العام الاستئنافي في بيروت القاضي زاهر حمادة الإذن من مدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان لملاحقة الدرّاج ع.ش.، إدعى عليه بجرمي الإخلال بالواجبات الوظيفية وتمزيق وثائق رسمية واستجوبه وأوقفه.
وبحسب معلومات "محكمة"، فإنّ ع.ش. يعمل منذ نحو عشرين سنة في نقل البريد اليومي من النيابة العامة الاستئنافية في بيروت إلى الجهات المعنية من فصائل ومخافر، إلاّ أنّه استغلّ وظيفته لتقديم خدمات غير مجانية دون أن ينتبه أحد إلى ما يفعله من جرم يستحق العقاب، إلى أن انكشف أمره على اثر فقدان شكوى مقدّمة في شهر تموز 2020 والعثور عليها منذ أيّام قليلة في الدرج العائد لهذا الشخص ع.ش. في قلم النيابة العامة.
ويبدو أنّ هذا الدرّاج المؤتمن على شكاوى كثيرة ومحاضر ضبط واستنابات قضائية، لم يكتف بإخفاء هذه الشكوى الوحيدة، بل أقدم على تمزيق أوراق من دفتر الذمّة الخاص بالنيابة العامة، وقبض مبالغ مالية عن محاضر ضبط مخالفات دون القيام بتسديدها للجهة المعنية، فضلاً عن إخفاء استنابات واردة من محاكم مختلفة منها الجنايات والأحوال الشخصية في بيروت.
وبعدما تمكّن القاضي حمادة من كشف تصرّفات هذا الدرّاج، سارع إلى طلب إذن اللواء عثمان واستجوابه وتوقيفه.
"محكمة" – الثلاثاء في 2020/12/15

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!