قتل زوجته وقطّع جثتها وألقاها في "ريغار" للصرف الصحّي

0 13

بتاريخ 10-10-2020، أقدم المواطن ع. ط. (مواليد عام 1976) على الإنتحار بواسطة مسدّس حربي أمام مستشفى رياق، وبقيت أسباب انتحاره غامضة.
نتيجة المتابعة الحثيثة، وبعد الاستقصاءات والتحرّيات المكثّفة التي قامت بها مفرزة استقصاء البقاع في وحدة الدرك الإقليمي، توافرت معلومات حول إقدام ع. ط. على قتل زوجته قبل انتحاره وإخفاء الجثّة في محيط منزله، وهو من أصحاب السوابق بجرم قتل.
وعلى الفور، إنتقلت قوّة من المفرزة مع قوّة أخرى من فصيلة رياق إلى المحلّة، ولدى معاينة المكان تبيّن وجود "ريغار" صرف صحّي مصبوب بالباطون حديثاً، فجرى إزالة الغطاء عنه حيث عثر بداخله على /5/ أكياس تحتوي جثّة زوجته السورية ش. غ. (مواليد عام 1977). كما جرى التوصّل إلى أنّ ع. ط. قتلها وقطّعها ووضع الجثّة داخل أكياس على مرأى من ولديه القاصرين (حوالى 4 و 6 سنوات) من زوجته الأولى.
وباستماع إفادتي الطفلين من قبل فصيلة رياق بحضور مندوبة الأحداث، أكّدا حصول عملية القتل من قبل والدهما.
"محكمة" – الثلاثاء في 2020/10/27

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!