قتل صديقه ليسرق أسلحته الحربية

0 11

عثر على المواطن فؤاد المرّ (مواليد العام 1955) جثّة هامدة داخل منطقة حرجية في محلّة طريق مشيخا – بزبدين ، ومصابة بـأربع طلقات في الرأس وثماني طلقات في مختلف أنحاء الجسد.
وبنتيجة المتابعة الميدانية والتقنية والاستعلامية، تمكّنت "شعبة المعلومات" في قوى الأمن الداخلي من تحديد هويّة منفذ الجريمة اللبناني ط. خ. (مواليد العام 1963) وهو أحد أصدقاء المغدور ونفّذت القوّة الخاصة عملية نوعية وخاطفة في بلدة المروج في قضاء المتن، أسفرت عن توقيفه وضبط مسدّس حربي مع ممشطين و/59/ طلقة. وبتفتيش منزله عثر على مسدسين حربيين وبندقية بومب اكشن وكمية من الاعتدة الحربية والذخائر.
وبالتحقيق معه، حاول تضليل التحقيق في البداية وأنكر علاقته بارتكاب الجريمة، وبعد مواجهته بجميع الأدلة والوقائع التي تثبت تورطه، اعترف انه ارتكبها منفرداً عن سابق تصور وتصميم، وأنّه خطّط لارتكابها بطريقة محترفة بدافع سرقة كمية من الأسلحة الحربية، كان المغدور سبق وعرضها للبيع، وأنّه أوهم الضحية بوجود شخص يرغب شراء هذه الاسلحة، حيث قام باستدراجه الى مكان تنفيذ الجريمة، وأطلق النار عليه غدراً من مسدّس من عيار 45 كان من ضمن حقيبة الاسلحة المعروضة للبيع، ثمّ سرق الحقيبة وسلّمها بالتاريخ ذاته إلى اللبناني ي. ع. (مواليد العام 1968) على سبيل الأمانة، ودون علم الأخير بموضوع جريمة القتل.
كما حاول الموقوف توريط أحد الاحزاب المحلية في المنطقة بارتكابها، عن طريق تزويد أحد الاجهزة الامنية بمعلومات عن بعض كوادر الحزب المذكور، وايهامهم بتورطهم في الجريمة.
وتمّ توقيف ي. ع. ليعترف باستلامه حقيبة الأسلحة من الجاني على سبيل الأمانة كونه صديقه ودون علمه بالجريمة. وعلى الأثر، تم ضبط الحقيبة في بلدة العزونية في قضاء عاليه، وتبيّن أنّها تحتوي على خمسة مسدسات وبندقية حربية.
وأجري المقتضى القانوني بحقهما، بناء على اشارة القضاء المختص.
"محكمة" – الجمعة في 2019/1/18

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!