قدامى القضاة ينتخبون هيئة إدارية جديدة بمنافسة بين المرشّحين وتثبيت أنطوني عيسى الخوري رئيسًا/علي الموسوي

0 4٬275

علي الموسوي:
"علينا الإستمرار في التعاون جميعًا والعمل على توفير كلّ ما يستحقّه القضاة ولا سيّما القدامى منهم من ضمانات وتقديمات في هذه الظروف الصعبة والدقيقة التي يمرّ بها الوطن".
بهذه الكلمات ختم القاضي أنطوني عيسى الخوري العملية الإنتخابية التي مورست بكلّ ديموقراطية في قاعة محكمة جزاء بيروت الأولى في قاعة "الخطى الضائعة" في قصر عدل بيروت، وتجّلت بانتخاب هيئة إدارية جديدة قديمة كانت المنافسة بين المرشّحين مدير عام وزارة العدل الأسبق القاضي عمر الناطور والقاضي أنطوان الرشماني "على المنخار" إلى أن حسمت لمصلحة الأخير بفارق أربعة أصوات على الرغم من غياب الأوّل عن المشاركة بوجود قضاة تركوا بصمات متنوّعة لكنّها واضحة في مسيرة العدالة والمحاكم اللبنانية.

الهيئة الادارية الجديدة وقضاة (تصوير مجلة محكمة)

عند الساعة الحادية عشرة والنصف من قبل ظهر اليوم السبت، إلتأمت الهيئة العامة لرابطة قدامى القضاة من المنتسبين الذين سدّدوا اشتراكاتهم السنوية البالغة مائة ألف ليرة لبنانية وهم: حسان الحاج، فوزي داغر، كمال القاضي، أنطوني عيسى الخوري، غالب غانم، موريس خوّام، محمّد حمادة، سعد جبور، أحمد عويدات، خليل أبو رجيلي، سليمان عيد، إندره صادر، فوزي أدهم، عبدالله بيطار، الياس ناصيف، أنطوان الرشماني، محمّد بسّام المرتضى، أحمد تقي الدين، كريم حرب، أنطوان الراهب، وائل طبارة، فايز مطر، نجلاء كنعان، دنيز جبارة خوري، يحيى وردة، عدنان بلبل، سليم الأسطا، جوزف صفير، جورج رزق، مالك عبلا، الياس الخوري، ماري مصبنجي، مروان كركبي، سليم سليمان، نعيم طبشة، وهنري الخوري.

القضاة موريس خوام وغالب غانم وأحمد تقي الدين(تصوير مجلة محكمة)

وأنيطت رئاسة الهيئة العامة بالعضو الأكبر سنًّا النائب العام التمييزي الأسبق شرفًا بين العامين 1990 و1992 موريس خوّام، واختيرت لجنة للإشراف على الإنتخابات وإدارتها قوامها رئيس مجلس القضاء الأعلى الأسبق شرفًا القاضي الدكتور غالب غانم وعضو المجلس الدستوري سابقًا القاضي أحمد تقي الدين ورئيس غرفة سابقًا في مجلس شورى الدولة القاضي اندره صادر، ووضع صندوق الإقتراع الشفّاف على طاولة كبيرة أمام قوس المحكمة وبوشر بالمناداة على أسماء الناخبين البالغ عددهم 36 قاضيًا بحسب حضورهم وتسجيلهم لأسمائهم لاختيار سبعة أسماء من بين ثمانية مرشّحين هم: أنطوني عيسى الخوري، حسن الحاج، فوزي داغر، كمال القاضي، أنطوان الراهب، أنطوان الرشماني، عدنان بلبل، وعمر الناطور، ثمّ تمّ فرز الأصوات وجاءت النتيجة النهائية على الشكل التالي:
عيسى الخوري وداغر 36 صوتًا، الحاج 35 صوتًا، القاضي 34 صوتًا، الراهب وبلبل 33 صوتًا، الرشماني 19 صوتًا، والناطور 15 صوتًا.

رئيس السن القاضي موريس خوام يدلي بصوته(تصوير مجلة محكمة)

وألقى القاضي أنطوني عيسى الخوري كلمة موجزة تضمّنت التالي: "شكرًا جزيلًا للزميلات والزملاء القضاة الكرام لتلبيتكم الدعوة لحضور هذه الجمعية العمومية، بالرغم من الظروف الصحيّة الصعبة ولانتخابكم الهيئة الإدارية الجديدة لرابطة قدامى القضاة.
أيّها الزميلات والزملاء القضاة الكرام، علينا الإستمرار في التعاون جميعًا في الرابطة لما فيه خيرها، والإستمرار في العمل على توفير كلّ ما يستحقّه القضاة، ولاسيّما القدامى منهم، من ضمانات وتقديمات في هذه الظروف الصعبة والدقيقة التي يمرّ بها الوطن.
وفي النهاية، شكرًا جزيلًا للإعلاميات والإعلاميين لحضوركم وتغطيتكم هذه المناسبة. عاش القضاء مستقلًا وحرًّا. عاش لبنان."

القضاة أنطوني عيسى الخوري وحسن الحاج وفوزي داغر(تصوير مجلة محكمة)

وبعد التقاط الصورة التذكارية وتقبّل التهاني، إنتقلت الهيئة الإدارية الجديدة إلى مكتبها في الطابق الأوّل من العدلية لتوزيع المهام على أعضائها حيث جاءت على النحو الآتي:
• القاضي أنطوني عيسى الخوري رئيسًا.
• القاضي كمال القاضي نائبًا للرئيس.
• القاضي حسن الحاج أمينًا عامًا.
• القاضي فوزي داغر أمينًا للصندوق.
• القاضي عدنان بلبل مفوّضًا للعلاقات الإجتماعية.
• القاضي أنطوان الراهب مفوّض الحكومة لدى جميع المؤسّسات الرسمية.
• القاضي أنطوان الرشماني مفوّض العلاقات العامة.

القضاة في مطعم عبد الوهاب(تصوير مجلة محكمة)

وتقرّر إرسال نسخة عن محضر الإنتخابات إلى وزارة الداخلية وفقًا للأصول. ثمّ انتقل الجميع إلى مطعم "عبد الوهّاب" في محلّة السوديكو في بيروت للمشاركة في مأدبة الغداء المقامة على شرفهم.
"محكمة" – السبت في 2021/7/17

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!