قرار ظنّي بتزوير وتقليد كتب أحلام مستغانمي

0 13

"محكمة" – خاص:
أصدر قاضي التحقيق في بيروت جورج رزق قراراً ظنّياً أحال بموجبه ع.س. صاحب إحدى المكتبات على المحاكمة أمام القاضي المنفرد الجزائي في بيروت بعدما ظنّ به بجنحة المادة 85 من قانون حماية الملكية الأدبية والفنّية رقم 75/1999 والمتعلّقة ببيع عمل مقلّد عن معرفة حيث إنّه باع وعرض للبيع مؤلّفات الأديبة الجزائرية أحلام مستغانمي من دون أن يكون مالكاً لحقوق نشرها وتوزيعها.
وفي واقعات القرار أنّ الشركة المدعية ه.ا. قدّمت شكوى مباشرة بحقّ ع. س. عرضت فيها أنّها تملك الحقّ الحصري باستثمار الحقوق المالية الخاصة بمعظم مؤلّفات الكاتبة والروائية مستغانمي لا سيّما حقّ نشر وتوزيع وعرض أعمالها في جميع البلدان، وأنّها تفاجأت في معرض الكتاب العربي في بيروت بوجود نسخ مزوّرة ومقلّدة لكتب ومؤلّفات مستغانمي يتمّ بيعها وعرضها في مكتبة المدعى عليه حيث تمّ ضبط 34 نسخة مزوّرة ومقلّدة هي عبارة عن: 9 نسخ من"فوضى الحواس"، نسخة واحدة من "عليك اللهفة"، 8 نسخ من"نسيان .com"،  9 نسخ من"ذاكرة الجسد"، 3 نسخ من "شهياً كفراق"، و4 نسخ من"الأسود يليق بك".
وقال المدعى عليه إنّه لم يكن على علم بوجود الكتب المزوّرة بين الكتب التي عرضها كونه يعمل في مجال بيع الكتب المستعملة والقديمة ويشتريها بالمجموعات والصناديق دون التدقيق في مضمونها، وأنّه علم بحقّ الشركة المدعية بترويجها وتسويقها بعدما تمّ ضبطها في المعرض وتوقيعه على كتاب تعهّد، وقامت الشركة بإسقاط حقوقها الشخصية عنه.
"محكمة" – الجمعة في 2020/7/17
*حفاظاً على حقوق الملكية الفكرية، يمنع منعاً باتاً نسخ أكثر من 20% من مضمون الخبر، مع وجوب ذكر إسم موقع "محكمة" الإلكتروني، وإرفاقه بالرابط التشعّبي للخبر(Hyperlink)، وذلك تحت طائلة الملاحقة القانونية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!