قرار لاستئناف باريس بشأن التوصيف القانوني لفقدان ورقة "اللوتو" واستردادها بموجب اتفاق غير مجاني/رشاد قبيسي

0 25

إعداد الدكتور رشاد قبيسي*
حضرت السيّدة (الف) إلى مركز اليانصيب الوطني الفرنسي مطالبة بأن يدفع لها مبلغ 163 مليون يورو نتيجة حملها للبطاقة الرابحة للجائزة الكبرى المسحوبة بتاريخ 13 سبتمبر 2011، إلاّ أنّها أشارت إلى أنّها وجدت هذه البطاقة في الشارع بالصدفة.
بعد عدّة أيّام، حضر السيّد (اكس) إلى المركز نفسه مدعياً بأنّه سحب ورقة يانصيب لكنّه أضاعها مقدّماً إثباتات عن كونه الساحب الفعلي للبطاقة الرابحة.
قرّرت إدارة اليانصيب عدم دفع الجائزة لأيّ منهما مطالبة إيّاهما بالتوصّل إلى اتفاق ودّي.
إنّ هذا الاتفاق جرى التوقيع عليه وقضى بمنح السيّد (اكس) للسيّدة (الف) مبلغاً قدره 12 مليون يورو مقابل تراجعها عن الاعتداد بحيازة البطاقة الرابحة.
لاحقاً، قرّرت الإدارة الضريبية إخضاع المبلغ الذي قبضته السيّدة (الف) إلى الضريبة على الربح الصافي. في حين أدلت هذه السيّدة بأنّ المبلغ هو نتيجة ربح من ألعاب، وبالتالي لا يخضع للضريبة.
تقدّمت السيّدة (الف) بمذكّرة أمام المحكمة الإدارية مطالبة بإلغاء أمر الدفع الصادر عن الإدارة الضريبية. فيما اعتبرت الإدارة الضريبية أنّ الاتفاق المذكور أعلاه يجعل المبلغ المقبوض ناتجاً عن عمل قانوني مواز لعقد تنازل غير مجاني ممّا يجعله ربحاً قابلاً للضريبة.
محكمة الاستئناف الإدارية في باريس قرّرت إعفاء السيّدة (الف) من أيّ ضريبة، معتبرة أنّ هذه السيّدة وإنْ كانت حائزة للبطاقة الرابحة، إلاّ أنّها لا تعتبر مالكة للمال الذي يمكن قبضه عبر هذه البطاقة، وبالتالي، فإنّ الاتفاق المعقود بين الفريقين لا يتضمّن أيّ تنازل عن مال منقول محدّد القيمة.
أضافت المحكمة أنّ غياب هذا التنازل عن المال من قبل السيّدة (الف) ينفي صفة الربح، وبالتالي ينفي حقّ الإدارة الضريبية بالمطالبة بالضرائب المحتملة عن تنفيذ الاتفاق موضوع الدعوى.
(قرار صادر عن محكمة الاستئناف الإدارية في باريس بتاريخ 27 حزيران 2019 – رقم القرار: 18PA02470)
*محام بالاستئناف في باريس.
"محكمة" – الاثنين في 2019/7/29

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!