لقاء عبود وخلف بحاجة إلى "عملية قيصرية"

0 1٬112

خاص –"محكمة":
توقّف مراقبون في العدلية عند الحفل المصغّر الذي أقامته وزيرة العدل في حكومة تصريف الأعمال الدكتورة ماري كلود نجم لإطلاق تسمية "قاعة 4 آب 2020" على قاعة الإستقبال في الوزارة حيث حضر قضاة ونقيب المحامين في بيروت ملحم خلف وغاب رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي سهيل عبود.
وعلمت "محكمة" أنّ حديثًا مطوّلًا دار بين خلف والرئيس الأوّل لمحاكم الاستئناف في بيروت القاضي حبيب رزق الله في موضوعات شتّى.
ويبدو أنّ إمكانية لقاء عبود وخلف باتت بحاجة إلى عملية قيصرية بعدما فشلت كلّ المحاولات السابقة لجمعهما سواء في وزارة العدل أو العدلية.
وبحسب هؤلاء المراقبين فإنّه لم يعد من خيار سوى أن يبادر رئيس المجلس النيابي نبيه بري إلى جمع عبود وخلف تحت قبّة البرلمان على هامش درس اقتراح قانون استقلالية السلطة القضائية، والإثنان عبود وخلف يناديان بهذه الإستقلالية ويسعيان إلى تحقيقها، فهل يفعلها الرئيس بري ويعيد الحياة إلى جناحي العدالة ويساعد في رفع الضرر عن كاهل أصحاب الملفّات؟
"محكمة" – الإثنين في 2021/8/2

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!