"لقاء محبّة" يُنهي إضراب المحامين في بيروت

0 3٬468

خاص –"محكمة":
قرّر مجلس نقابة المحامين في بيروت فكّ الإضراب المعلن عنه منذ 28 أيّار 2021، وبالتالي عودة المحامين إلى ممارسة نشاطهم وعملهم وواجباتهم تجاه موكّليهم والوكالة الممنوحة لهم، وعودة الحياة إلى العدليات والمحاكم.
وجاء هذا القرار بعد اجتماع مشترك عقد في مكتب رئيس مجلس القضاء الأعلى، في الطابق الرابع من قصر العدل في بيروت، بين رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي سهيل عبود والنائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات ورئيس هيئة التفتيش القضائي القاضي بركان سعد ونقيب المحامين في بيروت الدكتور ملحم خلف وأمين سر النقابة سعد الدين الخطيب، ونقيب المحامين في طرابلس محمد المراد وأمين سر النقابة يوسف الدويهي.
وأصدر المكتب الإعلامي لمجلس القضاء بيانًا في هذا الخصوص جاء فيه:
1- يؤكّد المجتمعون أنّ الغاية الأسمى للسلطة القضائية ولمهنة المحاماة، هي تحقيق العدالة وتأمين حقوق المتقاضين.
2- يؤكد المجتمعون أن تحقيق العدالة، يكون في سلطة قضائية مستقلة وفاعلة وبمحام ملتزم بموجباته وبقسمه، ومتمتع بضماناته وحصانات مهنته.
3- يؤكد نقيبا المحامين في بيروت وطرابلس، إحترام المحامين الكامل للقضاء والقضاة وحرصهم على إستقلالية السلطة القضائية وهيبتها. كما يؤكد القضاة الإحترام الكامل لمهنة المحاماة وللمحامين العاملين بمناقبية وفق قانون تنظيم مهنتهم من أجل إداء دورهم.
4- توافق المجتمعون على تشكيل لجنة تضم أربعة قضاة من جهة، ومحاميين من نقابة بيروت ومحاميين من نقابة طرابلس من جهة أخرى، تجتمع دوريًا لمتابعة الأمور ذات الاهتمام الدشترك وإيجاد الإقتراحات المناسبة لأي مسألة طارئة، ومن ضمنها المادة 111 من قانون أصول المحاكمات الجزائية. وأرفق هذا البيان بتعميم صادر عن القاضي غسان عويدات ومضمونه:


وفي هذه الأثناء، يعقد مجلس النقابة اجتماعًا برئاسة خلف على أن يصدر بيانًا في الموضوع نفسه.
"محكمة" – الخميس في 2021/9/23

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!