ماري دنيز المعوشي نحتاج لأمثالك/فرنسوا الخوري

0 13

المحامي فرنسوا طانيوس الخوري:
فرنسوا ليسَ بحاجة لأنْ يقرعَ بابي أو ينتظِر عندما يأتي لزيارتي.
هكذا كُنتِ تقولين للموظّفين لديكِ في وزارة العدل. الرئيسة ماري دنيز المعوشي، لماذا الان؟! ولماذا يا رب لا تختار إلاّ الكِبار والأطهار بيننا؟!
نحنُ بأمسِّ الحاجةِ لأمثالكِ في هذا الوطنِ الضائع.
عرفتُكِ منذ أيّامِ والدي الرئيس الأوّل طانيوس الخوري الذي كان لديهِ عاطفة واحترام مميّزيين لكِ بحيثُ أصَرّ على إعطائكِ رئاسةَ محكمة الاستئناف التي تركتِ فيها بصمةً لا تُنتَسى قبلَ انتقالكِ إلى أعلى المراكز في القضاء ألا وهو رئاسة هيئة التشريع والاستشارات، والذي أغنى الدولة في عهدكِ بالكثيرِ من الآراءِ والاجتهادات.
لا قدرةَ لنا أمامَ رهبةِ الموت على أن نتحدّى، ولا طاقة لنا على المواجهة سوى بذرفِ الدموع. تكفي لكِ الصلاةُ عن روحكِ الطاهرة وتكفي لنا ولي شخصياً، عظمةُ ذكراكِ وصورةُ وجهكِ الباسم عند دخولي إلى مكتبكِ الحزين مثلي على الفراق، وصوتك القائِل دائماً :"أهلا بابن الغالي".
"محكمة" – الأربعاء في 2018/07/25

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!