مجلس القضاء في ذكرى القضاة الشهداء: لتكريس دولة القانون

0 92

"محكمة" – خاص:
لمناسبة ذكرى استشهاد القضاة الأربعة حسن عثمان، وعماد شهاب، ووليد هرموش، وعاصم بو ضاهر على قوس محكمة الجنايات في قصر عدل صيدا القديم في 8 حزيران من العام 1999، وقبلان كسبار في سبعينيات القرن العشرين أمام قصر عدل زحلة، وضع رئيس مجلس القضاء الأعلى سهيل عبود باسم المجلس، إكليلاً من الزهر على النصب التذكاري الموجود في "قاعة الخطى الضائعة" في قصر عدل بيروت.
وبسبب الظروف الاستثنائية وجائحة "كورونا" إقتصر الحضور على وزيرة العدل الدكتورة ماري كلود نجم والمديرة العامة لوزارة العدل القاضي رلى جدايل وأعضاء مجلس القضاء الأعلى.
وخلال جلسته الأسبوعية في الطابق الرابع من قصر عدل بيروت، وقف مجلس القضاء الأعلى دقيقة صمت عن أرواح القضاة الشهداء، وجدّد "شكر السلطة القضائية لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون تخصيصه يوماً لشهداء القضاء، وعلى ما أكّده اليوم في هذه المناسبة لجهة الأسس التي تبنى عليها دولة العدالة والحقّ؛ كما دعا المجلس قضاة لبنان، إلى تخليد ذكرى القضاة الشهداء، واستلهام معاني شهادتهم، وبذل الغالي والنفيس، والسير يداً بيد، لغاية تكريس دولة القانون، التي يُسألون عنها."
يذكر أنّ المرسوم الرقم 2196 تاريخ 2018/1/16 كرّس الثامن من حزيران من كلّ عام الذكرى الوطنية للقضاة الشهداء.
"محكمة" – الإثنين في 2020/6/8

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!