محامو الجنوب يطالبون بغرفة ثانية لمحكمة الجنايات

0 33

شكا عدد من المحامين في الجنوب ما يعتبرونه بطئاً في محكمة الجنايات في الجنوب وسلّموا عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب نواف الموسوي مذكّرة احتجاجية بهذا الخصوص "تظهر إشكالات تتعلّق بهذه المحكمة التي ترأسها القاضي رولا جدايل".
وبحسب المذكّرة، فإنّ "أبرز الاحتجاجات، جاءت على المدّة الطويلة التي تصل إلى السبعة أشهر، من لحظة تأسيس الملفّ لدى قلم المحكمة وصولاً إلى موعد أوّل جلسة محاكمة، علماً أنّه في أغلب الأحيان يكون المتهم موقوفاً. كما أنّه عند أخذ الملف للحكم بعد المرافعة وتوقيف المتهم، تتمّ إرجاء جلسة الحكم ما بين أسبوعين وشهر، عدا عن التأخير الحاصل في البتّ بطلبات تخلية السبيل وغيرها من الطلبات الإدارية".
واعتبر المحامون "أنّ كلّ هذه المسائل تشكّل مشكلة كبيرة، خصوصاً وأنّ محكمة الجنايات تتعاطى مع قضايا موقوفين وليس مع مجرّد قضايا مالية أو غيرها، وبالتالي فإنّ هذه المشكلة تستوجب استحداث غرفة ثانية لمحكمة الجنايات"، لافتين النظر إلى أنّه "إثباتاً لهذه المشكلة يتبيّن من مراجعة الأحكام الصادرة عن هذه المحكمة للفترة السابقة، أنّ أغلب الذين صدرت بحقّهم الأحكام، كانت مدّة توقيفهم تتجاوز مدّة المحكومين بها، هذا غير الذين صدرت بحقّهم أحكام بالبراءة بعد أشهر أو سنوات من السجن!".
وأجرى النائب الموسوي اتصالاً بوزير العدل في حكومة تصريف الأعمال سليم جريصاتي، وأبلغه مضمون مذكّرة الاحتجاج متمنياً عليه "العمل السريع لحلّ هذه المشاكل، لا سيّما لناحية استحداث غرفة ثانية للجنايات".
"محكمة" – الثلاثاء في 2018/07/31

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!