"محكمة" تنشر.. والبقيّة ينقلون وحرفياً أيضاً/علي الموسوي

0 14

كتب علي الموسوي:

تفرّدت "محكمة" يوم الجمعة في 18 أيار 2018 بنشر الحكمين الصادرين عن القاضي المنفرد الجزائي في بيروت غريس طايع والمنتهيين إلى إبطال التعقبّات بحقّ بهيج أبو حمزة في دعويين مقامتين من النائب وليد جنبلاط عليه ولم ينشرهما أحد سوى "محكمة" التي أضافت نكهتها الخاصة في الكتابة عليهما من خلال إيراد عبارات لم يتضمّنها أيّ من الحكمين المذكورين، فإذا بجريدة "المستقبل" تستطيب هذا الأمر في شهر رمضان المبارك والناس صيام، وتنقل الحكمين حرفياً عن "محكمة" من دون أن تكلّف نفسها عناء ذكر المصدر الذي استقت منه الخبر، علماً أنّ "محكمة" تذكر أيّ مصدر إخباري تأخذ عنه الخبر مع تحريره وتغيير صياغته ولكنّها لم ولن تنقل الخبر عن الآخرين حرفياً ومن دون قراءة.
وقد أضافت "محكمة" شيئاً على الحكمين من عندياتها نقلتهما "المستقبل" حرفياً ووضعتهما ضمن مزدوجين معتبرة أنّهما وردا في الحكمين، فيما الواقع أنّهما من بنات أفكار "محكمة". وبمراجعة الحكمين يتضح الفارق المحكى عنه.
ويوم الثلاثاء في 15 أيّار 2018 تفرّدت "محكمة" بنشر الحكم الصادر عن القاضي المنفرد الجزائي في النبطية حسين الحسيني بحقّ الشاعر مصطفى سبيتي، وفي مساء اليوم التالي أعجبت "الوكالة الوطنية للإعلام" به فنقلته من دون أن تذكر المصدر أيضاً، لتنقله عنها مواقع ومحطّات تلفزيونية وتشير إلى أنّ المصدر هي الوكالة المذكورة كما فعلت "المؤسّسة اللبنانية للإرسال انترناشيونال"(LBCI) على سبيل المثال لا الحصر تهرّباً من مسؤولية الملاحقة الجزائية.
كما أنّ جريدة "الأخبار" نشرت خبراً عن الحكم يوم الجمعة الواقع فيه 18 أيّار 2018 أيّ بعد "محكمة" بأربعة أيّام.
ما يدفعنا إلى سرد هذه الأمور هو حفظ الحقوق للتاريخ فقط وللأمانة العلمية.


"محكمة" – الاثنين في 2018/05/21

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!