مرجعية كبيرة تطلب مصالحة غادة عون وهادي حبيش بعد "القدح المتبادل"!

0 68

"محكمة" – قصر عدل بيروت:
مثل النائب هادي حبيش أمام قاضي التحقيق في بيروت أسعد بيرم في الدعوى المقامة ضدّه من القاضي غادة عون بجرمي القدح والذمّ، على خلفية توقيف موكّلته مدير عام هيئة إدارة السير هدى سلوم من دون إذن، وأرجئت الجلسة أسبوعاً إفساحاً في المجال أمام المصالحة التي طرحت من مرجعية كبيرة على حدّ قول حبيش.

غادة عون توقف سلوم.. وحبيش يصفها:هيدي قاضية ميليشياوية/علي الموسوي


وقد حضر مع حبيش وكيله المحامي مروان ضاهر ونقيب المحامين في الشمال محمّد المراد، وحضر عن عون وكيلها المحامي رولان عوّاد وعن هيئة القضايا في وزارة العدل المحامي ربيع الفخري.
وقدّم حبيش للقاضي بيرم "جميع الفيديوهات والمستندات التي تثبت أنّ القاضية عون وجّهت عبارات مسيئة لكرامة النائب حبيش، وأنّها هي من بدأت بالإشكال الكلامي، وهذا ثابت في الفيديوهات" بحسب قول المحامي ضاهر الذي أضاف:"طالما يوجد قدح متبادل بين الفريقين، فسنتقدّم بمذكّرة بموجب المادة 585 من قانون العقوبات التي تنصّ على أنّه "يعفى الفريقان من العقوبة إذا كان القدح متبادلاً".
وقال المراد:" نحن مستمرّون في السعي والتواصل من أجل إنهاء هذه القضيّة على قاعدة المصالحة الموازنة واحترام دور القضاء والمحاماة والحفاظ عليهما".
وجدّد حبيش "اعتذارنا من السلطة القضائية ومن أيّ قاض يتمّ التعرّض له، ونحن مع الحفاظ على استقلالية القضاء"، آملاً أن يقفل هذا الملفّ بشكل نهائي".
"محكمة" – الجمعة في 2020/11/6

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!