ميريام سكاف: أزيح القاضي فرنيني بسبب الارتياب المشروع!

0 14

قالت رئيسة "الكتلة الشعبية" ميريام سكاف إنّ الرئيس الأعلى للجان القيد القاضية كلنار سماحة تمّ استبدالها بالقاضي جان فرنيني قبل 48 ساعة فقط من بدء عملية الاقتراع في الانتخابات النيابية التي جرت في 6 أيّار 2018، "علماً أنّ فرنيني هو القاضي الناظر بشكوى المدعى عليه ميشال الضاهر النائب المنتخب حالياً وقد سبق وأن تمّت إزاحته عن القضيّة في "ارتياب مشروع".
وأعلنت سكاف في مؤتمر صحفي عقدته في مكتب الكتلة في زحلة عن سلسلة مخالفات اعترت الانتخابات ووضعت في خانة المخالفات القانونية "قبول الهبات قبل أيّام قليلة من يوم الانتخاب وبينها هبة 200 مليون من أحد مرشّحي "لبنان القوي" لترميم قصر العدل في زحلة"!.
ومن جملة المخالفات التي ذكرتها وتنوي تضمينها في الطعن المنوي تقديمه للمجلس الدستوري التالي:
• تعدّيات على الناخبين، ومنها "غزوة" بعض الشباب الحزبيين على منزل أحد أركان الكتلة الشعبية يوسف سكاف، إضافة إلى التعدّي على مناصريها بالضرب والإيذاء وانتزاع هويّاتهم وهويّات أقربائهم.
• إستمرار عمليات التصويت في مراكز تعلبايا وسعدنايل في قب الياس وبر الياس, والفاعور و الدلهمية" إلى ما بعد الساعة العاشرة مساء، وذلك لأنّ هناك تيّاراً سياسياً كان محشوراً أوعز إلى الناخبين من طائفة واحدة للاقتراع والتصويت بكثافة لمرشّح معيّن في الساعة الأخيرة قبل اقفال صناديق الاقتراع.
• تجاوز عدد الأوراق الملغاة الـ 4500 ورقة فهل يعقل أن يلغى صوت الناس لأنّ القانون "مفشكل"؟
• ضياع أصوات المغتربين بينهم نحو ثلاثة آلاف مناصر، وهذا ما أكّدته جمعية Lade المعنية بديموقرطية الانتخابات والتي لديها أدلّة عن " تصفير" أقلام اقتراع المغتربين في أوتوا كندا تخصّ زحلة تحديداً.
"محكمة" – الجمعة في 2018/05/18

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!