مقتل شاب من"الاشتراكي" في الشويفات

0 9

قتل الشاب علاء أبو فرج من مناصري الحزب التقدمي الاشتراكي على يد محازب من الحزب الديموقراطي اللبناني بعد إشكال وقع في بلدة الشويفات على خلفية الانتخابات النيابية وتطوّر إلى إطلاق نار.
وجرت اتصالات سياسية على مستوى عال لتهدئة الوضع ومنع تفاقمه، فيما عمل الجيش اللبناني على تطويق ذويل الحادث.
ودعا النائب وليد جنبلاط والنائب طلال أرسلان في بيان، "جميع المناصرين في الحزبين، إلى الوقف الفوري لكلّ أنواع الإشتباك بينهما في منطقة الشويفات".
وإذ أكّدا في اتصال مشترك بينهما على "ضرورة ممارسة أعلى درجات ضبط النفس لقطع الطريق على الطابور الخامس الذي قد يدخل على خطّ الإشكال ودفعه نحو مزيد من التصعيد"، شدّدا على أنّ "صفحة الإنتخابات النيابية قد طويت"، وأنهما يحرصان على "عدم وقوع أي مشكلة في أي منطقة من مناطق الجبل حتى ولو اختلفت الرؤى السياسية في العديد من القضايا".
وأعلنت قيادة الجيش- مديرية التوجيه في بيان أصدرته حول الحادثة أنّه "إثر حصول إشكال بين مواطنين بتاريخه حوالى الساعة 17.30 في بلدة الشويفات، حيث تطور إلى إطلاق نار، ما أدّى إلى وفاة المواطن علاء أبو فرج، تدخّلت قوى الجيش المنتشرة في المنطقة وعملت على تسيير الدوريات وإقامة الحواجز لتطويق الحادث وإعادة الوضع إلى طبيعته، فيما تجري ملاحقة مطلقي النار لتوقيفهم وإحالتهم على القضاء المختص".
"محكمة" – الثلاثاء في 2018/05/08

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!