مَضَافَة لكلّ أنواع المخدّرات والسلاح

0 28

أوقفت "شعبة المعلومات" في قوى الأمن الداخلي اللبنانيين ع.ص.(مواليد العام 1990) وح.ا.(مواليد العام 1988) لإنشائهما مضافة في بلدة بريتال تستخدم لاستقبال الشباب اللبناني، ويتم فيها تعاطي المخدّرات وبيعها للمروّجين، وهما مطلوبان للقضاء، الأوّل بموجب 38 مذكّرة عدلية، والثاني بموجب 39 مذكّرة عدلية بجرائم خطف بقوّة السلاح، ومحاولة قتل، وسرقة سيّارات، وإطلاق نار، ومخدّرات، وتهديد.
وجرى ضبط سيّارة نوع "Fj Cruiser " لون اسود وزيتي، تبيّن أنّها مسروقة، وبتفتيشها والغرفة ضبطت كمّية كبيرة من المخدّرات والأسلحة الحربية، هي: خمس قذائف "آر بي جي"، خمس حشوات، بندقيتان حربيتان مع ذخائرهما، أربع حقائب عسكرية، أربع رمّانات، بندقية "لانشر"، تسعة كيلوغراماً من حشيشة الكيف، 245 كيلوغراماً من مادة السيلفيا، 974 علبة كاريزول، 23 علبة ترمادول، أربع علب سيمو، 6071 حبّة كبتاغون، 79 عبوة زجاجية تحتوي على مادة سائلة نوع كيتامين تستخدم في صناعة المخدّرات، ثمانية أكياس ماريوانا، 70 علبة ترامال، 72 غراماً كوكايين، كيلو من بودرة بيضاء، بالإضافة إلى عدّة تستخدم في طبخ المخدّرات، وأكياس نايلون مختلفة الأحجام لتوضيبها وأربع كاميرات مراقبة، ومبلغ مالي، فضلاً عن هوّيات ومستندات لأشخاص تعرّضوا لسرقة سيّاراتهم.
وبالتحقيق مع الموقوفين، إعترفا بإقدامهما على تجارة وترويج المخدّرات، وإنشاء مضافة في بلدة بريتال لاستقبال الزبائن، وتعاطي وترويج المخدّرات بداخلها، كما اعترفا بمشاركتهما بتنفيذ 12 عملية خطف وشراء حوالي 16 سيّارة مسروقة.
وقد أجري المقتضى القانوني بحقّهما، وأودعا القضاء المختص، بناء على اشارته، والعمل جار لتوقيف باقي المتورّطين في القضية.
"محكمة" – الخميس في 2018/07/19

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!